الثلاثاء , يناير 18 2022
تبادل المنتجات بين سورية وأبخازيا

مباحثات لتفعيل التعاون الزراعي وتبادل المنتجات بين سورية وأبخازيا

تبلغ مساحة جمهورية أبخازيا حوالي 8600 كم٢ وتقع في الطرف الغربي من جورجيا إلى الشرق والجنوب الشرقي، 37 % من مساحتها مياه، تنتشر فيها الأراضي الزراعية الخصبة. وتعتبر الفاكهة ولا سيما البرتقال اليوسفي عماد القطاع الزراعي فيها. بالإضافة إلى الشاي والتبغ والنبيذ.

وزير الزراعة المهندس محمد حسان قطنا التقى اليوم السفير الأبخازي بدمشق باغرات خوتابا. وبحث معه تطوير العلاقات بين البلدين في مجال القطاع الزراعي.

وأكد الوزير على أهمية وضع برنامج تعاون علمي وفني ضمن اتفاقية تنفيذية يتم من خلالها تأطير سبل التعاون. خاصة في مجال التبادل التجاري والحجر الزراعي النباتي والبيطري وتصدير المنتجات الزراعية. وتكون أساساً لتحديد المنتجات القابلة للتصدير وكمياتها ومواصفاتها الحجرية والقياسية والفنية، حتى لا يتم رفضها. منوهاً إلى استعداد الحكومة لتنظيم لقاءات بين القطاع الخاص في سورية. ممثلا بغرف الزراعة والتجارة والصناعة مع التجار في أبخازيا للاتفاق على عمليات تبادل المنتجات.

وأبدى السفير استعداد بلاده لإنشاء خط بحري بين البلدين لتسريع وصول المنتجات السورية إلى الموانئ البحرية وتسهيل مرورها إلى روسيا والدول المجاورة لها. وإنشاء نقطتين تجاريتين واحدة في أبخازيا والثانية في سورية لتعبئة وتغليف الخضار والفواكه لإعادة تصديرها وتحديد المنتجات التي تحتاجها سورية. بهدف تأمينها بشكل أسرع، والمساهمة في لقاء رجال الأعمال بين البلدين بحضور الجهات الحكومية لتفعيل هذا التعاون.

إقرأ أيضاً :  رئيس الحكومة: إزالة الدعم عن 333 ألف بطاقة من أصل 4 ملايين

وطلب السفير قائمة بالمنتجات الزراعية السورية المعدة للتصدير وكمياتها، وقوانين الحجر الزراعي في سورية والتسهيلات الممكنة في مجال نقل المنتجات وإقامة الاستثمارات.

كما ناقش الجانبان إقامة معمل لتصنيع وإعادة تدوير الأخشاب والشروط اللازمة لاستيراد الأخشاب، واستخدام سفن نقل الأخشاب لنقل البضائع الأخرى، ومعملاً لتجفيف وتخفيف الفواكه. وزار سفير أبخازيا بعد الاجتماع صالة بيع منتجات الأسر الريفية بجانب الوزارة واطلع على منتجاتها.

اقرأ أيضا: صدور قرار مسابقة التوظيف المركزية