الثلاثاء , يناير 18 2022
سوريون يشترون اللحوم الحمراء بالأوقية

سوريون يشترون اللحوم الحمراء بالأوقية

بيّن رئيس جمعية اللحامين إدمون قطيش أن طريقة شراء اللحوم انخفضت من شراء كيلوغرامات لحمة إلى أوقيات، أو مخصصات وجبة واحدة، ليس بسبب القدرة الشرائية فقط، إنما بسبب انقطاع الكهرباء.

وتوقّع قطيش لـ”تشرين” أن يشهد هذا الشهر زيادةً على تسويق اللحوم بنسبة تتراوح من 10 إلى 15% خلال الشهر الجاري، وبالتزامن مع أعياد الميلاد ورأس السنة.

وذكر قطيش أن أسعار الفروج ترتفع يومياً بين 500 إلى 1000 ليرة، وأن سعره وصل من أرضه إلى أكثر من 7 آلاف ليرة.

كما أكّد أنّ طريقة التعامل مع موضوع الدواجن لم تكن بالشكل الأفضل برغم كل التحذيرات التي تم الحديث عنها، وأن ما تم طرحه من فروج مجمد في دمشق لا يتجاوز الـ30 طناً، وهي كمية استهلاك دمشق اليومية.

وأضاف قطيش، إن الاستهلاك اليومي من اللحوم الحمراء يصل إلى 1500 خروف يومياً، و70 عجلاً وكلها من الإنتاج المحلي.

وكان وزير التجارة الداخلية عمرو سالم قد بيّن أمس أن الفروج الذي طرحته السورية للتجارة بسعر 7500 ليرة هو فروج بلدي سوري، اشترته السورية من المداجن عندما هبطت الأسعار، وقامت بتنظيفه وذبحه بالطريقة النظامية وتجميده بطريقة الصعق، وبالتالي يطرحونه الآن للمواطنين كتدخل إيجابي ريثما يبدأ الموسم القادم بعد نحو الشهر، وتعود الأسعار إلى الانخفاض.

إقرأ أيضاً :  اللاذقية: عزوف 60 بالمئة من مربي الدواجن عن العمل بسبب الخسائر

في هذا الوقت، ردّ عضو لجنة مربي الدواجن، حكمت حداد، على حديث وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، وأكد عدم وجود موسمين لإنتاج الفروج كما قال سالم، مؤكداً وجود موسم واحد فقط في السنة وهو مستمر حالياً.

وأضاف حداد في تصريحات نقلتها “الوطن”، أن سعر الفروج ليس مرتفعاً، والمشكلة في دخل المواطن المنخفض، وقال، إنّه من المتوقع أن يخرج نسبة من مربي الفروج عن الإنتاج، لأنه ليس كل المربين لديهم التجهيزات والقدرة على تأمين التدفئة لمداجنهم لذا “سنلاحظ أن العديد من المربين سيعزفون عن التربية خلال موسم الشتاء ونتيجة لذلك من المتوقع أن تنخفض الكميات المنتجة من الفروج”.

اقرأ أيضا: للتحايل على رفع الأسعار.. تخفيض وزن عبوات اللبن