الثلاثاء , يناير 18 2022
صاحب محل لبيع القهوة

سوريا: صاحب محل لبيع القهوة.. تجارة البن أصبحت خاسرة في الوقت الراهن

يبدو أن الأيام المقبلة ستضع محبي القهوة أمام خيارين إما قبول واقع أسعار مادة البن أو اللجوء إلى الأنواع الرديئة غير التي اعتادوا عليها نظراً لارتفاع سعرها بشكل دوري وخاصة القهوة المهيلة (التي يضاف لها حبوب الهال) لعدم وجود تسعيرة محددة للهال.

وفي الغضون لم تسجل التسعيرة الصادرة عن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك حضوراً قوياً في الأسواق فقد تراوح سعر كيلو البن المطحون المهيّل في الأسواق بين 31 ألف ليرة و38 ألفاً للنوع الممتاز أما النوع المقبول سجل بين 22 ألفاً 25 ألفاً.

وعن حال السوق بين «سامر» صاحب محل لبيع القهوة أن تجارة البن أصبحت خاسرة في الوقت الراهن لمن يعمل بضمير حيث أغلبية البن المطحون في الأسواق هو مخلوط بين نوعين من الحبوب ممتازة ومقبولة وذلك لا يمكن كشفه من الناس لأن الفرق في حجم الحبة ونوعها الذي يصعب تمييزه للعامة لجعل السعر مناسباً للمستهلك فمن المستحيل أن تكون حبوب النوع ممتاز بسعر أقل من 30 ألفاً أنها تباع جملة 25 ألف من دون حساب أجرة التصنيع من تعبئة وكهرباء وغيرها مضيفاً إن سبب الارتفاع هو نقص المادة حسبما يبرر به تجار الجملة لنا.

إقرأ أيضاً :  كهرباء ريف دمشق: لا يوجد تقنين يصل إلى 12 ساعة!

وفي سياق متصل بين رئيس جمعية حماية المستهلك عبد العزيز المعقالي رصد حالات خلط بين نوعين من البن تم ضبطها الأسبوع الماضي وبيعها على أنها بن ممتاز لتحقيق هامش ربح أكبر، مشيراً إلى أنه تم توجيه كتاب إلى مديرية تموين دمشق لأخذ عينات والتأكد من نوعية البن المطحون
ولفت المعقالي إلى تباين الأسعار في مختلف المناطق وعدم وجود تسعيرة محددة.

وحسب التسعيرة الصادرة عن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بداية الشهر الماضي تم تحديد سعر كيلو مبيع الجملة للبن الأخضر (غير المحمص) قياس 16/17 بـ17000 ليرة وقياس 17/18 بـ18000 ليرة وقياس 19 بـسعر 18500 ليرة أما بالنسبة لسعر مبيع البن المحمص المطحون للمستهلك «من دون هيل» 22500 ليرة.

الوطن

اقرأ أيضا: فقدت ابنها الشاب في حلب فاكتشف قسم شرطة السكري أنه مقتول وقام بتوقيف القاتل في محافظة أخرى.