الثلاثاء , يناير 18 2022
ملتقى الأعمال السوري العراقي في دمشق

ملتقى الأعمال السوري العراقي في دمشق.. والتركيز على الاستثمار بالقطاع السكني

قال رئيس اتحاد المقاولين العرب – رئيس اتحاد المقاولين في العراق علي سنافي: إننا كاتحاد عربي متحمسون لإعادة بناء سورية لتعود أقوى مما كانت عليه وأن يكون المؤتمر بداية لتعافي اقتصادي عربي وتنموي يؤطر لمرحلة جديدة,مضيفاً: أهمية انعقاد ملتقى الأعمال السوري العراقي على أرض سورية هي رسالة جديدة تؤكد إعادة إعمار سورية ونحن توجهنا كاتحاد عربي لجذب الشركات العربية والعالمية لإعادة إعمار الدول العربية والبداية من سورية والعراق، وأشار إلى أن هناك مشاركة واسعة من الشركات العربية والعراقية التي هي متحمسة للدخول إلى الأسواق السورية، وسوف يكون هناك نتائج جيدة جداً بعد انعقاد المؤتمر ولن يكون انعقاد هذا المؤتمر مجرد شعارات ولن نتوانى في العمل حتى تقف سورية على قدميها من جديد، ونبدأ بإعادة إعمار سورية. وأهم محاور الملتقى هو محور المقاولات والاستثمار بالقطاع السكني لإعادة إعمار ما دمره الإرهاب.

ولفت إلى أن هناك جهوداً استثنائية تبذل لتعزيز أواصر التعاون المشترك والشراكات بين ممثلي القطاع الخاص وإزالة التحديات أمام تطوير العلاقات البينية التشاركية التي من شأنها دفع عجلة النمو التجاري لمختلف القطاعات الاقتصادية والإسهام بوضع تصورات للإسراع في العملية التنموية والتعافي الاقتصادي، وهو ما سيسهم بخلق فرص حقيقية لشركات القطاع الخاص وتجسيد جسور التعاون مع حكومتي البلدين الشقيقين. وقال في تصريح له: لدينا تفاؤل بقدرة الملتقى على إعادة الإعمار والإسهام في نهضة تنموية عربية شاملة وإبرام اتفاقيات التعاون والشراكات ما بين الشركات وخاصة العاملة في مجال الاستثمارات السكنية والتشييد والبناء والمقاولات والتطوير العقاري بمختلف أشكاله وهذا ما يحقق استثماراً حقيقياً للفرص وتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.

إقرأ أيضاً :  فتح 20 ألف حساب مصرفي خاص بالدفع الإلكتروني

رئيس اتحاد المقاولين العرب أوضح أنه سيتم اتخاذ خطوات عملية في هذا الصدد وتذليل العقبات أمام الشركات العربية للإسهام في تمكينها من خلال خلق ائتلافات استثمارية وتطوير قدراتها العملية وأدواتها التنفيذية للمنافسة على المشاريع التي تطرحها حكومات البلدان التي باتت تشهد تعافياً من الآثار التي خلفتها الحروب والإرهاب، والأهم إبرام اتفاقات ثنائية اقتصادية وصولاً إلى منح هذه الشركات أولوية للمشاركة في مشاريع إعادة الإعمار وخاصة في العراق وسورية التي تمثل عمقاً عربياً كما أنه من الضروري الإسهام في دعم تعافي هذه الدول.

ومن الجدير ذكره أن المعرض يقام برعاية محمد سامر الخليل وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية.

الوطن

اقرأ أيضا: مواطنون يشترون المازوت حراً من السرافيس… وآخرون يتدفأون على ما يجدونه بالشوارع والحاويات