الإثنين , أكتوبر 3 2022

ملياردير ياباني يصل إلى محطة الفضاء الدولية على متن كبسولة روسية

ملياردير ياباني يصل إلى محطة الفضاء الدولية على متن كبسولة روسية

وصل الملياردير الياباني، يوساكو مايزاوا، اليوم الأربعاء، إلى محطة الفضاء الدولية على متن كبسولة روسية، في رحلة تُعيد روسيا إلى قطاع السياحة الفضائية بعدما واجهت صعوبات فيه.

وصعد يوساكو مايزاوا، برفقة مساعده يوزو هيرانو ورائد الفضاء ألكسندر ميسوركين الذي قاد الصاروخ، على متن محطة الفضاء الدولية، بحسب ما أظهرت مشاهد بثّتها وكالة الفضاء الروسية “روسكوسموس”.

وعبّر مايزاوا عبر تويتر قائلًا “إن الأحلام تتحقّق”.

وعندما أقلع الصاروخ من بايكونور، وأضاء السماء الرمادية باللهب البرتقالي، صفّق حشد من أقارب الملياردير أتوا من اليابان لهذه المناسبة.

وسيمضي السائحان الفضائيان 12 يوماً في محطة الفضاء الدولية وسيوثّق يوزو هيرانو الرحلة لبثّها عبر موقع يوتيوب.

ووضع الملياردير لنفسه 100 مهمّة لإنجازها في الفضاء، الأمر الذي أشار إليه رائد الفضاء ألكسندر ميسوركين قائلاً إن جدول أعمال زميليه في الرحلة سيكون مليئاً بالنشاطات ومن بينها مباراة بادمنتون “ودية” معهما.

قبل ذلك ولأسابيع طويلة، استعدّ مايزاوا مع مساعده للرحلة في “ستار سيتي” قرب موسكو وهي مدينة بُنيت في الستينيات لتدريب أجيال من رواد الفضاء.
روغوزين: لن نترك السياحة الفضائية للأميركيين

وتعود الرحلة الأخيرة لسائح ياباني إلى الفضاء الخارجي إلى العام 1990 حين أمضى صحافي وقتاً على المحطة الفضائية السوفياتية مير.

ويشهد قطاع الرحلات الخاصة إلى الفضاء الخارجي حركةً حالياً بعد دخول الشركات العملاقة التي يملكها كلّ من الأميركيين أيلون ماسك (سبايس اكس) وجيف بيزوس (بلو أوريجن) والبريطاني ريتشارد برانسون (فيرجن غالاكتيك)، في سباق.

وقال مدير وكالة الفضاء الروسية، دميتري روغوزين، اليوم الأربعاء، تعقيباً على الر حلة، إنّه “لن نترك هذه النافذة من السياحة الفضائية للأميركيين. نحن مستعدّون للقتال من أجلها”.