الأحد , يونيو 26 2022
للمرة الأولى كندة حنا ترد على جدل مشاهد

كندة حنا ترد على جدل مشاهد القُبل مع عبد المنعم عمايري.. هذا ما قالته

استنكرت الممثلة السورية كندة حنا في اتصال مع “النهار العربي” الجدل الواسع المُثار حول مشاهد تضمنت قُبلاً بين شخصيتي “رندة” وزوجها “سامي” الذي يجسده الممثل عبد المنعم عمايري، في فيلم “الإفطار الأخير” من تأليف وسيناريو وحوار وإخراج محمد عبداللطيف

وقالت: “للأسف أصبحت هذه الترّهات شراً لا بد منه، ترفع في كل مرّة بحجة العادات والتقاليد التي لا يملك أحد تعريفاً واضحاً لها، هل يمكن لأحد أن يخبرنا مثلاً لما القبلة لا تعني لهم إلّا الجنس، هل عنت يوماً لهم معنى الحب أو الطمأنينة حتى؟”.

واستغربت كثرة القيل والقال وإصدار الحكم المبرمة حول مشاهد مقتطعة من سياقها الدرامي من دون مشاهدة الفيلم كاملاً، لإدراك المعنى قبل الحديث عنه بجهل فيه.

وأضافت: “المشاهد التي نتحدث عنها هنا، موجودة في فيلم سينمائي، لا في مسلسل درامي، أي لم نضعها على التلفزيون أو على موقع يوتيوب مثلاً أو السوشيال ميديا، ولمشاهدتها يجب حجز الذهاب إلى السينما وحجز بطاقة والدخول إلى الصالة”، مضيفة باستهجان وسخرية: “إذن المشاهد لا تذهب إلى أحد لتخدش حياءه!”.

وشدّدت على أنّ ما يهمها هو المستوى الفني والإنساني الذي يقدمه الفيلم، نافية في الوقت عينه بعض التصريحات “المختلقة” والمنقولة لها على شبكات التواصل الاجتماعي، حول أدائها المشهد مع عمايري “من رأسيهما”.

اقرأ أيضا: كيف برر عمايري المشاهد الساخنة مع كندا حنا بفيلمهما الأخير؟