الجمعة , سبتمبر 30 2022
مسلحون يقطعون مئات الأشجار في ريف حلب لبيعها كخشب لسماسرة أتراك

مسلحون يقطعون مئات الأشجار في ريف حلب لبيعها كخشب لسماسرة أتراك

مسلحون يقطعون مئات الأشجار في ريف حلب لبيعها كخشب لسماسرة أتراك

أقدم مسلحون تابعون للاحتلال التركي على قطع المئات من الأشجار المثمرة والحراجية من منطقة عفرين المحتلّة في ريف حلب الشمالي خلال الأيام الماضية تمهيداً لبيعها لسماسرة وتجار أتراك.

وقالت “سانا” بحسب مصادر محلّية بإن مسلحين تابعين لتنظيم ما يسمى “السلطان مراد” و”جيش النخبة” و”أحرار الشرقية” و”فرقة الحمزة” و”الجبهة الشامية” قطعوا مئات الأشجار المثمرة والحراجية في قرى ميدانكي وحمام ومروانيه ومسكة وتتارا وترندة وعين الحجر واستير في منطقة عفرين المحتلّة بريف حلب الشمالي.

ونوّهت مصادر لوكالة “سانا” إلى أن هذه الإعتداءات على الثروة الحراجية جرت بتسهيل من سلطات الاحتلال التركي تمهيداً لنقلها إلى الأراضي التركية وبيعها لسماسرة وتجار أتراك يعملون في تجارة الخشب.

وحذرت “سانا” نقلاً عن أهالي منطقة عفرين من كارثة بيئية واقتصادية جراء مواصلة المسلحين قطع الأشجار، الأمر الذي يؤدي إلى فقدان الكثير من المواطنين مصدر دخلهم الرئيسي والقضاء على الغطاء النباتي ومن ثم التصحّر.

ولفتت “سانا” إلى أن هذه الأفعال يهدف المسلحون من ورائها إلى التضييق على السكان ودفعهم إلى ترك منازلهم وأراضيهم للاستيلاء عليها.

اقرأ ايضاً:شاب سوري يقاضي المخابرات الدنماركية لتخليها عنه