الثلاثاء , ديسمبر 6 2022
بيان الوفد السوري في ختام الجولة 17 من محادثات أستانا

بيان الوفد السوري في ختام الجولة 17 من محادثات أستانا

بيان الوفد السوري في ختام الجولة 17 من محادثات أستانا

أصدر الوفد السوري المشارك في مباحثات أستانا في جولتها ال 17، بيانا في ختام أعمال القمة التي عقدت على مدار يومين 20 و21 ديسمبر/كانون الأول، في العاصمة الكازخية نور سلطان تلاه معاون وزير الخارجية والمغتربين السورية، أيمن سوسان.

وعرض الوفد مجمل التطورات في سورية وخاصة إنجاز عملية التسويات في درعا ودير الزور، الأمر الذي من شأنه توطيد الاستقرار في سوريا، كما وأكد على الاستمرار في مكافحة الإرهاب حتى القضاء عليه بشكل كامل.

كما وعرض الوفد الآثار الناجمة عن الإجراءات القسرية أحادية الجانب التي تمس المواطن السوري في حياته ولقمة عيشه وتحد من القدرة على توفير مقومات مكافحة جائحة كورونا.

وأكد الوفد على أن “الاحتلالين التركي والأمريكي” لبعض الأراضي السورية هما السبب الأساس في إطالة أمد الأزمة، ومحاولة إعاقة توطيد الأمن والاستقرار في سورية.

وشدد الوفد على أن “الإجراءات التركية العدوانية” من قطع المياه وسياسة التتريك، ودعم الإرهاب ترقى إلى مستوى جرائم الحرب، كما أكد على قيام الولايات المتحدة بسرقة ثروات الشعب من نفط وقمح ودعم ميليشيا قسد الانفصالية، هي بمثابة جرائم ضد الانسانية وتزيد من معاناة السوريين، وشدد الوفد على إنهاء “الاحتلالين التركي والأمريكي”، واحترام سيادة وحرمة اراضي الجمهورية العربية السورية.

كما وعرض الوفد الجهود التي تقوم بها مؤسسات الدولة السورية لتقديم المساعدات لمن يحتاجها على كامل التراب الوطني وبدون أي تمييز، وشرح الوفد الموقف السوري الرافض لاستمرار ما يسمى تقديم المساعدات عبر الحدود، خاصة وأن الدول الغربية لم تنفذ ما جاء في قرار مجلس الامن 2585، بخصوص مشاريع الصمود والتعافي المبكر، وذلك رغم التعاون الذي قدمته سوريا للمنظمات الدولية العاملة في الشأن الإنساني، وموافقتها على كل طلبات تقديم المساعدات عبر الخطوط في حين كان هناك عرقلة من أطراف أخرى.

وأكد الوفد أن “الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي السورية تؤكد الصبغة العدوانية لكيان الاحتلال وتزيد من تصعيد الأوضاع في المنطقة وهي لن تفلح في إعادة إحياء للجماعات الإرهابية والنيل من عزم سورية على ضرب أدوات الاحتلال حتى القضاء عليه”.

كما وأكد الوفد على “استمرار الدولة السورية في جهودها لإنهاء معاناة المفقودين والمختطفين لدى الجماعات الإرهابية، وأدان بشدة الاستغلال الرخيص للنظام التركي لهذه المأساة، الإنسانية لخدمة أجنداته العدوانية في سوريا”.

اقرأ ايضاً:شويغو يعرض على بوتين نظاما لإدارة القوات استخدم في سوريا