الثلاثاء , يونيو 28 2022

اعتُقلوا أثناء عودتهم إلى دمشق وبعد إتمام مهمتهم.. قسد تواصل اعتقال مهندسين إيرانيين في الحسكة

اعتُقلوا أثناء عودتهم إلى دمشق وبعد إتمام مهمتهم.. قسد تواصل اعتقال مهندسين إيرانيين في الحسكة

تواصل “قوات سوريا الديمقراطية-قسد”، توقيف ثلاثة مهندسين إيرانيين كانوا في طريقهم من مدينة الحسكة نحو دمشق بعد إتمام العمليات الفنية التي كانوا مكلفين بها من قبل شركتهم لتركيب محطات تحلية المياه للشرب.

وقالت مصادر خاصة لـ “أثر برس”، أن المهندسين الثلاثة أتموا تركيب 4 مضخات لتحلية مياه الآبار كجزء من حل بديل لمحطة “آبار علوك“، التي تعد مصدراً وحيداً لمياه الشرب للحسكة ولـ54 بلدة وقرية في ريفها الغربي.

وتمت عملية الاعتقال على طريق “الحسكة – مطار القامشلي”، حيث كان من المقرر أن يعود المهندسون الثلاثة من خلال رحلة جوية إلى دمشق، وتم اقتيادهم لأحد مقار “قسد”، لتبدأ على إثر ذلك عملية وساطة من مركز المصالحة الروسي في القامشلي دون أي تقدم يذكر.

بحسب مصادر صحفية مقربة من “قسد”، فإن الأخيرة أبلغتِ القوات الأمريكية بعملية الاعتقال الأمر الذي يضع احتمال خضوع المهندسين الإيرانيين لعملية تحقيق من قبل القوات الأمريكية، مستبعدة في الوقت نفسه أن تطول عملية الاعتقال بكونهم مهندسين قدموا إلى المحافظة بمهمة محددة لم تستغرق مدة زمنية طويلة.

وكان مجلس مدينة الحسكة قد أتم تركيب 13 محطة منها 4 متعاقد عليها مع الشركة الإيرانية، و9 رُكّبت بتمويل من منظمة “يونسيف”، ويستهدف المشروع الذي أطلق يقبل عدة أشهر تجهيز 16 بئراً بمحطات تحلية يمكن من خلالها تأمين جزء من احتياجات الحسكة لمياه الشرب في حال عادت قوات الاحتلال التركي لعرقلة العمل بمحطة علوك.

محمود عبد اللطيف/أثر برس