الخميس , أكتوبر 6 2022
مشروع أبراج البرامكة أمام المستثمرين

مشروع أبراج البرامكة أمام المستثمرين قريباً بعد أن توقف لأكثر من 11 سنة

بيّن مدير الأملاك في محافظة دمشق حسام الدين سفور، أنه يتم إعداد دراسة ملفات ما يزيد على 10 مشاريع استثمارية تجارية وسياحية وفق نظام (bot) الواقع على مقاسم عائدة ملكيتها للمحافظة، بهدف تحقيق إيرادات أكثر تمكن من تقديم خدمات لائقة بسكان العاصمة.

وأوضح سفور أن المشاريع تشمل، المقسم 47 غرب الحجاز (مشروع أبراج البرامكة)، مؤكداً أن الأمر في طور المراحل الأخيرة للإعلان عن استثمار هذا المقسم وفق نظام (bot) والبالغ مساحته 32694 م2.

ونوّه مدير الأملاك في حديثه لصحيفة “الوطن” المحلية، بأن هذا المقسم هو عبارة عن استثمار تجاري سياحي فندقي ومرائب طابقية يعود على المحافظة بمردود مالي عال وتأمين فرص العمل وتنشيط الحركة الاقتصادية في البلد.

ونظام (bot) هو عبارة عن (بناء-تشغيل-استثمار) يتم على نفقة المستثمر، ويعود هذا البناء بعد انتهاء مدة الاستثمار بكامل تجهيزاته للمحافظة مما يزيد الإيراد المالي للمحافظة وبالتالي ينعكس على خدماتها المقدمة.

وتوقف مشروع “أبراج البرامكة” مع بداية الأزمة السورية، وبيّنت شركة “سوريا القابضة” المسؤولة عن المشروع حينها أنها لم تتخلَّ عنه، لكنها تنتظر تحسّن بيئة العمل في سوريا، حتى تباشر من جديد العمل على مشاريعها، وسط تأكيدات بتوقف التمويلات المصرفية التي كانت تحصل عليها.

وأعلنت محافظة دمشق خلال عام 2020 أنها فسخت شراكتها مع سوريا القابضة، داعيةً أي شركة سورية أو غير سورية تهتم بالبناء والذوق العام لسوريا وفكرها العمراني إلى التقدم للمحافظة من أجل استئناف بناء البرجين في مشروع “أبراج البرامكة” على مبدأ “BOT”.

ويمتد مشروع الأبراج على مساحة 33 ألف متر مربع، ويتكون كل برج من 62 طابقاً، وكانت مدة إنجاز المشروع المقدرة 6 سنوات، وقدّرت كلفته حينها بـ 15 مليار ليرة سورية.

اقرأ أيضا: مسؤول أممي: 5500 لاجئ سوري غادروا الأردن إلى سوريا العام الماضي “طواعية”