الخميس , يناير 20 2022
حرمان ملكة جمال بريطانيا من التأشيرة الأميركية

حرمان ملكة جمال بريطانيا من التأشيرة الأميركية لأنها ولدت في سوريا

قالت شبكة “بي بي سي” إن ملكة جمال بريطانيا حرمت من المشاركة في مسابقة ملكة جمال العالم التي تقام في الولايات المتحدة، بعد رفض منحها تأشيرة الدخول لأنها “ولدت في سوريا”.

وكان من المقرر أن تشارك لين كلايف (29 عاما) لتمثل بريطانيا في نهائيات مسابقة ملكة جمال العالم، لكن المسؤولين الأميركيين لم يمنحوها تأشيرة الدخول.

وفي ردهم على القضية، قال مسؤولون أميركيون لشبكة “بي بي سي” إنهم ” لا يستطيعون التعليق على قضية كلايف”.

وأضافوا في بيان “أن سجلات التأشيرات سرية بموجب القانون الأميركي، لذلك لا يمكن مناقشة تفاصيل حالات التأشيرات الفردية”.

وأشارت كلايف، التي تعمل كطبيبة متدربة إلى أن عائلتها حصلت على تأشيرات الدخول للولايات المتحدة، لكنها لم تحصل على التأشيرة “لأنها ولدت في دمشق”.

وقالت إنها “تقدمت للتأشيرة بجواز سفرها البريطاني، كمواطنة بريطانية، ولم يكن لديها أي فكرة أنها ستحظر من دخول الولايات المتحدة”.

وكانت كلايف قد وصلت إلى بريطانيا في 2013، وهي تتحدث اللغة الإنكليزية، وأجرت العديد من الحملات لدعم المساواة بين الرجل والمرأة ودعم حقوق اللاجئين.

إقرأ أيضاً :  بتوجيه صارم... كيف يقوم المدربون الروس بتدريب طاقم قاذفات اللهب السوري في حلب

وكان من المقرر أن تشارك في الفعالية الـ 35 لملكة جمال العالم التي تقام في 15 كانون الثاني، بمشاركة 57 متسابقة أخرى، وبسبب مسألة التأشيرة لن يكون لبريطانيا ممثلة في المسابقة.

وتشير شروط وزارة الخارجية الأميركية للحصول على التأشيرات، إلى أن المتقدمين من مواطني الدول التي تعتبر راعية للإرهاب يجب أن يخضعوا لمقابلة من مسؤول قنصلي.

ووفق الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية الأميركية، تعتبر سوريا إحدى الدول الراعية للإرهاب، منذ عام 1979.

اقرأ أيضا: يبيح ضرب الزوجة .. خلل وقصور في القانون السوري