الأربعاء , أغسطس 10 2022

لأول مرة في بريطانيا.. السلطات ترفض منح اللجوء لشاب سوري

لأول مرة في بريطانيا.. السلطات ترفض منح اللجوء لشاب سوري

في حالة هي الأولى من نوعها كشفت صحيفة The Guardian البريطانية الأحد 9 يناير/كانون الثاني 2022 أن وزارة الداخلية البريطانية أبلغت طالب لجوء سوري فر من الحرب أنه بإمكانه العودة إلى بلده مبررة ذلك بعدم اقتناعها بأن ذلك يشكل عليه “خطراً حقيقياً” عليه.
الشاب السوري البالغ من العمر 25 عاماً رفض الكشف عن هويته لأسباب أمنية تقدم بطلب لجوء في المملكة المتحدة، منذ مايو/أيار 2020 بعد أن فر من التجنيد الإجباري عام 2017، ، مشيراً إلى أن عودته إلى سوريا تشكل خطراً حقيقياً عليه حيث سيتم عقابه كمتهرب من الخدمة العسكرية، وسيُعتقل إلا أن بريطانيا وجدت أن عودته لا تشكل خطراً عليه.
وكشف الشاب السوري أنه سيستأنف قرار وزارة الداخلية، مضيفاً: “آمل ألا أُجبر على العودة إلى سوريا لقد سئمت للغاية من محاولة العثور على مكان يمكنني أن أكون فيه بأمان “.
فيما قال المسؤولون في رسالة الرفض التي أرسلتها وزارة الداخلية لطالب اللجوء: “لسنا مقتنعين باحتمال الاضطهاد”، وأضافت الرسالة: “من غير المقبول أنك ستواجه خطر الاضطهاد أو خطراً حقيقياً بالتعرض لضرر جسيم عند عودتك إلى سوريا بسبب آرائك السياسية المنسوبة إلى التهرب من التجنيد”.
منظمة “Refugee Action” المعنية بشؤون اللاجئين طالبت وزارة الداخلية البريطانية بإلغاء القرار، إذ قالت المنظمة: “إذا لم تعد هذه الحكومة تمنح ملاذا للاجئين السوريين، فلمن ستمنح؟ هذا القرار يمنع اللاجئين من الفرار من الحرب والاضطهاد”.