الجمعة , يناير 21 2022

الأردن.. بعد عقود من الفقر تعثر في حسابها على 45 ألف دينار

الأردن.. بعد عقود من الفقر تعثر في حسابها على 45 ألف دينار

ممرضة سبعينية أردنية، من أصول باكستانية، كانت تعيش في غرفة آيلة للسقوط، وتتسرب إليها المياه من كل حدب وصوب إلى أن عثرت على مبلغ مالي في حسابها المجمد منذ عقود تصل قيمته إلى 45 ألف دينار (حوالى 64 ألف دولار).

وكانت الممرضة الأردنية الباكستانية عذراء خان قد وصلت إلى الأردن للعمل مع الجيش الباكستاني قبل أربعين عامًا وغادر الجيش الباكستاني وبقيت هي لتبدأ رحلة معاناة من الفقر والعوز والحاجة.

عذراء قالت لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) من غرفتها وهي تحمل هاتفا قديما لا يتجاوز قيمته عشرين دينارا والدمع يملأ عيناها، إنَّها عملت مسؤولة تطعيم بوزارة الصحة منذ وصولها إلى الأردن وعمرها 19 عاما واستمرت لمدة 17 عاما، ثم غادرت إلى مدينة المفرق لتصبح قابلة قانونية تساعد النساء على الولادة، لكنَّ الحياة دارت عليها بظروفها وعانت ويلات الحاجة والفاقة.

وأضافت إنّها تسكن منذ 16 عاما في غرفة وحمام في مدينة المفرق تبرع بها أحد المحسنين طيلة تلك الفترة، ولم تكن تعلم أنَّ لديها مبلغا ماليا في حسابها ووديعة قديمة زادت طيلة ذلك الوقت لتصل إلى تسعة آلاف دينار.

إقرأ أيضاً :  كأس الأمم الإفريقية - الكاميرون 2022 .. أزمات ومشكلات لا تنتهي!

وبينت عذراء أنَّها لم تكن تحلم يوما أن يتبدل حالها بهذه الصورة رغم أنها لجأت مرارا للحصول على المساعدة حتى وصلت إلى مساعد محافظ مدينة المفرق الذي أجلسها كما تقول فروت له تفاصيل قصتها وبدأ يجري اتصالاته التي قادته إلى العثور على مبلغ مالي كبير لها لم يضيع في الدولة الأردنية مهما طال غياب صاحبه.

وأوضحت أنَّها ذهبت برفقة المسؤولين الأردنيين إلى البنك لتفعيل الحساب وهناك جرى طلب توقيعها الذي فتحت به الحساب وقتها، ووقعت نفس التوقيع الذي لها قبل أربعين سنة وكان باللغة الإنجليزية ولم تخطئه.