السبت , يناير 29 2022
“الدفاع الروسية”: طائراتنا في “حميميم” تغطي جميع

“الدفاع الروسية”: طائراتنا في “حميميم” تغطي جميع أرجاء البحر المتوسط

قال قائد سلاح الطيران الاستراتيجي الروسي، سيرغي كوبيلاش، إن قاذفات الطائرات بعيدة المدى من طراز TU-22M3، التي يجري هبوطها وتشغيلها في قاعدة حميميم الروسية على الساحل السوري يمكنها الوصول إلى أهداف في جميع أرجاء البحر المتوسط.

وفي حوار له مع صحيفة “فوينويه أوبزرينيي” الروسية، أكد كوبيلاش على أنه “سيتم استخدام أي خبرة قتالية، بما في ذلك التجربة السورية، وآخر الإنجازات التقنية في تحديث القاذفات الاستراتيجية الروسية”، وفق ما نقل موقع “روسيا اليوم”.

وأضاف أن “نطاق المهام التي تم حلها من قبل الطيران بعيد المدى واسع جداً، لكننا لا نبقى مكتوفي الأيدي، كجزء من التدريب القتالي، يجري العمل باستمرار لتحسين وتطوير التقنيات والطرق الجديدة لاستخدام الطيران الاستراتيجي”.

وأوضح الضابط الروسي أن “هبوط وتشغيل القاذفات في قاعدة حميميم الجوية حدث مهم بطريقته الخاصة”، مشيراً إلى أن “أطقم الطيران بعيدة المدى أتقنت استخدام مطار جديد، كما أنها تجربة فريدة من نوعها للتفاعل مع الأسطول الروسي للبحث عن الأجسام البحرية في ظروف حقيقية للوضع”.

إقرأ أيضاً :  وفد أردني يلتقي وزيرا سوريا في دمشق

وأشار كوبيلاش إلى أنه “تم تأكيد معالم مدى وصول الأهداف بوساطة طائرات TU-22M3 في البحر المتوسط بكامله”، مضيفاً أن “كثافة الرحلات ازدادت أخيراً بشكل ملحوظ، واتسعت الجغرافيا بشكل كبير”.

وأكد على أن “معظم أفراد الطيران والهندسة في مجال الطيران بعيد المدى في روسيا أصبحت لديهم خبرة قتالية واسعة”، مشيراً إلى أنهم “قاموا بمهمات إنزال في مطارات دول أجنبية مثل إندونيسيا وفنزويلا وجنوب أفريقيا ونيكاراغوا وسورية، ويعمل الطيران بعيد المدى باستمرار على توسيع مناطق وجوده”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية، أعلنت في 25 من أيار أعلنت عن وصول ثلاث قاذفات استراتيجية من نوع توبولوف/TU-22M3 المتطورة إلى قاعدة حميميم.

وكان وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، قال في وقتٍ سابق إن روسيا جرّبت 316 نموذجاً من السلاح الروسي الجديد في سورية، مؤكداً أن عمليات الجيش الروسي في سورية ساعدته على فحص الأسلحة الجديدة واتخاذ خطوات حقيقية نحو تطويرها.

اقرأ أيضا: كيف سرق هاكرز من كوريا الشمالية عملات رقمية تقدر بـ400 مليون دولار؟