الأربعاء , مايو 18 2022
صناعيون يشتكون معوقات رفعت الأسعار وخفضت جودة السلع

صناعيون يشتكون معوقات رفعت الأسعار وخفضت جودة السلع

اشتكى تجار السويداء وصناعيوها من الصعوبات والمعوقات التي أدت إلى ارتفاع سعر المنتج النهائي وخفض جودته، الأمر الذي انعكس سلباً على المنافسة داخلياً أمام المنتجات المستوردة.

وأكد الصناعيون ضرورة إعادة النظر في الإعفاءات الضريبية على أن تكون نوعية وخصوصاً للمشاريع التي تعتمد على المواد الأولية المحلية أو التي تؤمن فرص عمل أكثر من غيرها وتسهيل المعاملات المصرفية والقروض في مصارف القطاع العام وطالبوا بتقديم المزيد من التسهيلات المصرفية بعيداً عن الإجراءات والتعقيدات الروتينية وخاصة فيما يتعلق بقروض الطاقة الشمسية، وتخفيض الفوائد المصرفية على مختلف أنواع القروض فضلاً عن ضرورة تفعيل دور المصارف الخاصة لما تتميز به من مرونة في التعامل مع الصناعيين والمستثمرين وضرورة السعي مع وزارة المالية لتخفيف الضريبة المالية إلى الحد الأدنى.

كما أكدوا أهمية أن تكون عملية التخمين لأي عقار أو منشأة كضمانة عقارية من قبل أصحاب الخبرة وبحيث تتوافق مع الأسعار الرائجة والقيمة الحقيقية للعقار والإسراع في منح القروض بعد اكتمال كل الأوراق والثبوتيات المطلوبة إضافة إلى إيجاد الحلول المناسبة لمسألة سحب السيولة المالية اليومية والمحددة بسقف 2 مليون ليرة.

إقرأ أيضاً :  كيف ستستفيد الصناعة السورية من رفع حظر الاستيراد في العراق

كما أشار جميعهم إلى ضرورة تخفيض أجور النقل وإقامة محطات قطارات شحن إلى داخل وخارج المحافظة.

بدوره رئيس غرفة صناعة وتجارة السويداء نبيه بكري أكد أن جميع المطالب محقة وقد تم تناولها ومناقشتها في اللقاء المفتوح الذي نظمته الغرفة مؤخراً والذي ضم مديري فروع مصارف /التجاري- الصناعي- التوفير- الزراعي/ في السويداء وعدداً من التجار والصناعيين والمستثمرين. وأضاف: كما جرى الإشارة إلى الخطوات التي من شانها دعم القطاع الصناعي وتذليل المعوقات التي تعترض العمل ضمنه ويضاف إليها ضرورة دعم وتشجيع الصناعات المتوسطة والصغيرة منها ومنحها مزايا تشجيعية، إضافة إلى تخفيض سعر مادة المازوت للقطاع الصناعي أسوة بالقطاع الزراعي على أن يكون مدعوماً من أجل تخفيض تكلفة المنتج.

وأشار بكري إلى أن هذا اللقاء يأتي ضمن لقاءات بدأتها الغرفة خلال الفترة الماضية مع عدد من المصارف والبنوك في القطاعين العام والخاص لبحث سبل تقديم القروض والتسهيلات المصرفية والبنكية للتجار والصناعيين، والوقوف على متطلباتهم بما يدعم أعمالهم ومشروعاتهم التجارية والصناعية وبما يخلق حراكاً استثمارياً وتنموياً على ساحة المحافظة، وصولاً لتقريب وجهات النظر وحل أي مشكلات قد تعترضهم بهذا الخصوص، مؤكداً استمرار الغرفة في عقد المزيد من اللقاءات مع المصارف خلال الفترة القادمة والصناعيين ومشروعات الطاقة البديلة.

إقرأ أيضاً :  ماذا حقق قانون الاستثمار الجديد للاقتصاد السوري..مدير هيئة الاستثمار يجيب

ولفت بكري إلى أنه تم في ختام اللقاء الاتفاق على إعداد مذكرة بكل المعوقات المتعلقة بآلية منح القروض والضمانات والكفالات المصرفية ليصار إلى إيجاد الحلول المناسبة لها مع المصرف المركزي ومجلس النقد والتسليف ووزارة المالية.

الوطن

اقرأ أيضا: البلدان الفقيرة تواجه خطرا مع ارتفاع مدفوعات الديون… ودولة عربية بين المهددين