الثلاثاء , مايو 17 2022

مشفى “المجتهد” تتباهى بإنجازها عمليات نادرة على مستوى العالم

مشفى “المجتهد” تتباهى بإنجازها عمليات نادرة على مستوى العالم

أكد المدير العام للهيئة العامة لمستشفى دمشق “المجتهد” أحمد عباس، أن المستشفى تمكنت خلال العام الماضي من إنجاز خدمات كبيرة، خاصةً فيما يتعلق بالعمليات النوعية على مستوى سوريا والعالم.

وأفاد مدير المستشفى بأن عدد العمليات النوعية التي أُنجزت تجاوز 15 عملية، منها استئصال نصف الكرة المخيخية، وتصنيع عظم الفك، وعمليات ترميم نوعية، وجراحة عينية نوعية، وكلها تعتبر من العمليات النادرة في العالم، وبالرغم من الإمكانيات المادية المحدودة بسبب الحصار، فإن الإمكانيات العلمية غير المحدودة استطاعت أن تنجز كل ذلك.

وبيّن د.عباس في معرض حديثه لصحيفة “الوطن” المحلية، أنه يتم إجراء عمليات زراعة كلية بمعدل عملية واحدة أسبوعياً، وهذا النوع من العمليات يحتاج إلى إمكانيات كبيرة ودقة عالية وخاصة لجهة التعقيم.

كما أشار إلى أن هناك خطة دائمة للمستشفى في مجال نشر الخبرات، تتمثل في سلسلة من الدورات التخصصية للأطباء وبشكلٍ شهري، حيث يتم تناول أحد التخصصات بالبحث والمناقشة، واستعراض تجارب الأطباء وآخر ما توصل إليه العلم في هذا الجانب.

إقرأ أيضاً :  عروستان سوريتان حلمتا بالهجرة فابتلعهما البحر

وفي منتصف الشهر الفائت، تحدث د.عباس عن معاناة مستشفى “المجتهد” من نقصٍ في كوادره، مع وجود ضغط بأعداد المرضى بسبب غلاء الخدمات خارج المستشفى، وأشار حينها إلى أن معاينة أي طبيب خاص حالياً لا تقل عن 10 آلاف ليرة، أما في المستشفى فما زالت التسعيرة 200 ليرة تقريباً مع تحسن الخدمات التي تقدم للمرضى.

أثر برس