الأربعاء , مايو 18 2022
لاجئ سوري يستجدي العالم بعد أن أخذت السويد أطفاله الأربعة

لاجئ سوري يستجدي العالم بعد أن أخذت السويد أطفاله الأربعة

تداول ناشطون عبر منصات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للاجئ سوري يستنجد العالم من أجل أولاده.

وظهر الأب السوري وهو يبكي ويستنجد لاستعادة أولاده، حيث “لجأ إلى السويد بعد أن قالوا له سنأخذك إلى بلد الأمن والأمان وبعد وصوله هناك تم أخذ ابنائه الأربعة منه ولم يراهم مدة أربعة سنوات وبعد سنوات وضعت الأم طفل جديد ليتم خطفه بعد ولادته مباشرة ..”.

وأثار مقطع الفيديو المذكور موجة من الغضب لدى الناشطين، معبرين عن حزنهم لما وصل إليه الحال بحق العائلات السورية المتواجدة في أوروبا.

وتداول البعض هاشتاغ “#السويد_دولة_فاشية”، وتساءل أحدهم: “هل فعلاً تخطفون الأطفال من عائلاتهم تحت حجة حماية الطفل؟!”.

إقرأ أيضاً :  خبير عسكري: انضمام فنلندا إلى الناتو قد يشعل حربا جديدة

ونشر حساب “السويد” الرسمي على تويتر، تغريدة قال فيها: “جميع الأطفال في السويد لهم الحق في طفولة آمنة.. لا تريد الدولة أن يفرق طفل عن أسرته، يحدث ذلك إذا تبين وأُثبت وجود خطر على الطفل، القرار النهائي بخصوص الأطفال ليس بيد الخدمات الاجتماعية بل بيد القضاء وهذا لا يعني انقطاع الاتصال مع الأهل ويوجد قضايا يعود الأطفال فيها لعائلاتهم..”.

وفي وقت سابق تم تداول قصص مشابهة لعائلات تم حرمانهم من أولادهم، من قبل مجلس الخدمات الاجتماعية، أو ما يعرف في السويد بـ “السوسيال“.

اقرأ أيضا: الدفاع الروسية: على “الإدارة الذاتية” التخلي عن المواجهة مع الحكومة السورية الشرعية وضمان أمن السكان

إقرأ أيضاً :  تساؤلات عن خيارات بوتين ومفاجآته!