الخميس , مايو 19 2022

سوريا.. استدرجها عبر فيسبوك إلى لبنان ثم… !

سوريا.. استدرجها عبر فيسبوك إلى لبنان ثم… !

تعرضت مواطنة سورية للاغ تصاب والسلب، بعد أن تم خداعها من قبل شخص تعرفت عليه عبر فيسبوك، أوهمها أنه قادر على مساعدتها للسفر خارج البلاد.

وبحسب موقع “لبنان 24″، فإن “ريتا” تعرفت على “حمزة” (لبناني الجنسية)، من خلال فيسبوك، وأخبرته عن رغبتها بمغادرة “سوريا” مع أولادها إلى “أستراليا” بسبب ظروف الحرب، ليوهمها بأنه يعرف السفير الأوسترالي في “بيروت”، وأنه يستطيع مساعدتها.

حضرت “ريتا” إلى “لبنان” مع ولديها، والتقت بـ”حمزة” عند نقطة المصنع حسب اتفاق سابق معه، واستقلت سيارته ليوصلها إلى منزل السفير الأوسترالي، بينما استقل ولداها سيارة أجرة إلى “بيروت” بمساعدة “حمزة”.

“ريتا” التي استقلت سيارة “حمزة” وكان برفقته شخص آخر، شعرت بعدم الطمأنينة لاحقا حين سلك الشابان طريقا ترابية غير مأهولة، وحين توقفت السيارة حاولت الهرب، إلا أن “حمزة” أمسكها وضربها واغتصبها، ثم نادى رفيقه لاغتصابها، إلا أنه رفض القيام بذلك.

وكانت النتيجة أن “حمزة” وصديقه، سرقا من “ريتا” سلسالا وخاتما وخلخالا وبعض النقود والأوراق التي بحوذتها، ثم تركاها وغادرا المنطقة، وبعد أن تم العثور عليها وعرضها على الطبيب الشرعي تم التأكد من تعرضها للاغتصاب.

إقرأ أيضاً :  هنري كيسنجر: هكذا سيتغير العالم بعد حرب أوكرانيا

وذكر الموقع أنه «تبيّن من التحقيقات والإستقصاءات أن المدعو حمزة هو المدّعى عليه وليد.م، وقد تعرّفت المدّعية عليه مؤكدة أنه هو مَن إعتدى عليها بنسبة مئة في المئة، وذلك من خلال الصورة المعروضة عليها».