الأربعاء , مايو 18 2022
ذهب برحلة سياحية جنسية الى تايلاند فجردته الملكة من لقب أمير!

ذهب برحلة سياحية جنسية الى تايلاند فجردته الملكة من لقب أمير!

“ذهب برحلة سياحية جنسية الى تايلاند فجردته الملكة من لقب أمير!

نشرت صحيفة “the mirror”، صورا للأمير البريطاني أندرو، على متن يخت فخم، محاطا بالنساء العاريات، خلال رحلة سياحية جنسية إلى تايلاند عام 2001.

وأظهرت الصور الأمير أندرو، على متن يخت مع نساء يرتدين البكيني، قبالة سواحل فوكيت في تايلاند.

وأفاد التقرير الذي نشرته الصحيفة البريطانية، أن الأمير أندرو ذهب آنذاك في جولة في “نوادي الجنس ذات الضوء الأحمر” مع الملياردير ورجل الأعمال الأمريكي جيفري إبستين، وقضى وقته مع سيدة المجتمع البريطانية غيلاين ماكسويل، أثناء وجوده في تايلاند.

يذكر أن رجل الأعمال الراحل جيفري أبستين اتهم مع مساعدته غيلاين ماكسويل بالاتجار بالجنس، وتجنيد القاصرات لممارسة الجنس معهن.

وزعم التقرير، أن الرحلة أقيمت في عام 2001، وقبل أشهر فقط من مزاعم اعتداء الأمير أندرو جنسيا على الأمريكية، فرجينيا جوفري.

ونفى الأمير أندرو بشدة هذا الادعاء، وأكد أنه لم يكن هناك شيء غير لائق في علاقته بجيفري إبستين وغيلاين ماكسويل، اللذين أدينا بارتكاب جرائم جنسية في الولايات المتحدة.

إقرأ أيضاً :  قبل العيد.. تعلمي هذه الطريقة الناجحة لتحضير المعمول اللذيذ

وذكر التقرير أن الأمير أندرو، أنفق حوالي 4000 جنيه إسترليني في الليلة الواحدة على فيلا خاصة في فندق Amanpuri الفخم في فوكيت، حيث أقام إبستين وماكسويل أيضا.

وقال صحفي مقيم في فوكيت، يعرف باسم لانا، لصحيفة The Sun Online إن الفندق هو “المكان المناسب” للشخصيات البارزة التي تحتاج إلى “مستوى عال من الرفاهية والخصوصية”.

وأضاف التقرير أن “الأمير أندرو تعاون مع رجل الأعمال إبستين لزيارة باتونغ، مركز السياحة الجنسية سيئ السمعة”.

يذكر أيضا، أن قصر باكنغهام كان قد أعلن سابقا عن تجريد نجل العاهلة البريطانية الملكة إليزابيث الثانية، الأمير أندرو، من ألقابه العسكرية وامتيازاته الملكية، على خلفية القضية المتهم فيها بالاغتصاب.

اقرأ ايضاً:حادثة غريبة.. غسالة ملابس تنهي حياة طالبة