الأربعاء , مايو 18 2022
درعا.. الجيش يحتوي الموقف في الحراك بعد اشتباكات استمرت لأيام

درعا.. الجيش يحتوي الموقف في الحراك بعد اشتباكات استمرت لأيام

عاد الهدوء الحذر إلى مدينة الحراك بريف درعا الشرقي، بعد مواجهات هي الثانية من نوعها منذ انتهاء عملية التسوية في عموم المحافظة وريفها، في محاولة من قبل المسلحين بفرض حالة من التوتر في الريف الشرقي القريب من محافظة السويداء، الذي يعتبر هادئاً نسبياً قياساً بالريف الغربي، الذي شهد حوادثاً عدة منذ مطلع العام.

الاشتباكات وقعت عندما رصد عناصر حماية الطريق المؤدي للواء 52 تحركات لمسلحين ملثمين، يقتربون من إحدى النقاط العسكرية وعند إطلاق رصاصات تحذيرية، هاجم المسلحون الحاجز، ما استدعى رداً من عناصر الحاجز، ودارت اشتباكات امتدت لساعات، وسط استهدافات مكثفة للمسلحين ونقاطهم الخلفية أثناء انسحابهم باتجاه بلدة المليحة الغربية قرب الحدود الإدارية مع ريف السويداء.

وقالت مصادر ميدانية لـ “أثر”: “إن أهمية الحراك تأتي من كونها تتوسط الطريق الرئيسي الرابط بين بلدة الثعلة ومطارها العسكري بريف السويداء، وبلدات ومدن ريف درعا الأوسط ومنها إلى الطريق الدولي دمشق عمان، حيث يحاول المسلحون دائماً خرق التسويات، بهدف تأمين عمليات تهريب المخدرات وزيادة عمليات الاغتيال بحق المدنيين والعسكريين والشخصيات الرسمية الحكومية”.

إقرأ أيضاً :  أفضل 3 لاعبين في تاريخ كرة القدم من وجهة نظر بوتين

وفي سياق متصل، فمن المتوقع أن تجري عملية تسوية شاملة يوم الخميس المقبل في مدينة درعا، حسبما أعلنت المحافظة، ليتمكن جميع الراغبين بتسوية أوضاعهم، مدنيين وعسكريين.

المصدر: اثر برس

اقرأ أيضا: الطيران الأمريكي يدمر مبان ومؤسسات في الحسكة شمال شرقي سوريا