الثلاثاء , مايو 17 2022
رسائل أردنية إلى سورية بشأن التهريب

رسائل أردنية إلى سورية بشأن التهريب: “إذا لم تتصرفوا فسنحمي حدودنا”

كشفت قناة “المملكة” الأردنية نقلاً عما أسمته “مصدر مطلع” أن عمان أطلعت دمشق على تفاصيل تحديات عمليات تهريب من الجنوب السوري خلال زيارة وزير الدفاع ورئيس أركان الجيش، العماد علي أيوب إلى الأردن قبل أشهر، ثم أُرسلت لدمشق رسائل تقول “إن لم تتصرفوا فسنحمي حدودنا”.

وأفاد المصدر لـ “المملكة”، أن ضبطا مؤقتا ومتقطعا طرأ على عمليات التهريب بعد إرسال تلك الرسائل، لكن المصدر قال إن تقارير تشير إلى أن “سورية أصبحت من المُصنعين الرئيسيين لمادة الكبتاغون المخدرة”.

وأضافت بأن رئيس هيئة الأركان الأردنية المشتركة، اللواء يوسف الحنيطي، بحث في عمّان مع وزير الدفاع علي أيوب في أيلول الماضي تنسيق الجهود لضمان أمن الحدود المشتركة بين البلدين، والأوضاع في الجنوب السوري، ومكافحة الإرهاب، والجهود المشتركة لمواجهة عمليات التهريب عبر الحدود وخاصة تهريب المخدرات.

وقالت القناة: تواجه قوات حرس الحدود التابعة للقوات المسلحة الأردنية تحديات أمنية نوعية مستجدة على الواجهتين الشمالية والشمالية الشرقية، مرتبطة بـ “غياب جيش نظامي، وتواجد ميليشيات وجماعات إرهابية وعصابات أسلحة ومخدرات، بعضها تستخدم طائرات مسيرة”.

إقرأ أيضاً :  رسميًا.. تعيين ميسي سفيرًا للسياحة السعودية

وذكرت أن “قوات حرس الحدود تخوض مواجهات شبه يوميّة، مع مهربي مخدرات وأسلحة، في ظل معاناة الجنوب السوري في الوضع الراهن من “تعدد ولاءات”، وتعرض فئات في الجنوب السوري لإغراءات مالية لتسهيل مهمة الميليشيات في عمليات التهريب، ما أدى لارتفاع محاولات التسلل والتهريب إلى الأردن” حسب قولها.

وأشار المصدر لمحاولة المهربين اختراق الحدود الأردنية بكل الطرق، ومن واجهات مختلفة، لتصريف المواد المُهرَّبة في الأردن أو نقلها لدول الخليج.

وبحسب “المملكة”، اضطرت القوات المسلحة الأردنية لتغيير قواعد الاشتباك على الحدود، وعزمها التعامل “مع من يقترب من الحدود كهدف مشروع للقتل والتدمير”، في ظل زيادة عمليات التهريب.

وأكدت القوات المسلحة الأردنية بالتعاون مع أجهزة الدولة الأخرى علمها بـ “كل ما يجري على الحدود”، وأعلنت عزمها العمل على ضمان أمن وسلامة المجتمع وحماية مقدرات الوطن، فعززت القوات المسلحة المنظومة الأمنية على الحدود بالأشكال كافة لدرء مخاطر التهريب والتسلل.

وفقاً للقناة، ضبطت القوات المسلحة الأردنية نحو 1.4 مليون حبة كبتاغون في 2020، وأحبطت تهريب أكثر من 15 مليون حبة مخدرة “كبتاغون” عام 2021، كما أحبطت نحو 5.5 مليون حبة كبتاغون في الأسبوعين الأولين فقط من عام 2022.

إقرأ أيضاً :  الولايات المتحدة: قتلى وجرحى جرّاء إطلاق نار في مدينة بافالو

كما أحطبت خلال عامي 2020 و2021 محاولة تهريب نحو 27.5 ألف كف حشيش، وتهريب نحو 6643 كف حشيش خلال النصف الأول من شهر كانون الثاني 2022.

وضبطت القوات المسلحة الأردنية أيضا العامين الماضيين 167 قطعة سلاح مُعدّة للتهريب، فيما ضبطت في 2020 نحو 340 نوعاً من الذخائر، لترتفع إلى 3236 نوعاً خلال 2021.

هاشتاغ سيريا

اقرأ أيضا: تحذير: اللجوء لحرق البلاستيك للتدفئة ينشر الغازات السامة