الأربعاء , مايو 18 2022
“فوربس”: روسيا يمكن أن تغرِق الأسطول الأوكراني

“فوربس”: روسيا يمكن أن تغرِق الأسطول الأوكراني بأكمله خلال ساعة

قالت مجلة “فوربس” الأمريكية إن القوات البحرية الأوكرانية، وعلى وجه الخصوص، سفينة الإنزال الأوكرانية “يوري أوليفيرينكو” يمكن أن تغرق في غضون ساعة في حالة حدوث صراع مع روسيا.

وأشارت المجلة إلى أن قدرات القوات البحرية الأوكرانية “صغيرة جدًا” لمواجهة العدو الأقوى (القوات البحرية الروسية).

وأضافت المجلة أن مشاة البحرية الأوكرانية في حالة صراع واسع النطاق سيكونون قادرين على فعل شيء إذا تم استيفاء ثلاثة شروط: إذا صمدوا أمام القصف الشديد، وإذا لم تستسلم كييف، وإذا نظم الأوكرانيون هجومًا مضادًا. في هذه الحالة، قد يحاول المظليون الأوكرانيون “تطويق المهاجمين”.

ولفتت المجلة إلى أنه “نظرًا للميزة الهائلة التي تتمتع بها روسيا في البحر والجو، فمن المرجح أن يتم إرسال الأسطول الأوكراني بأكمله إلى قاع البحر الأسود بعد ساعة إلى ساعتين من بدء العملية”، وفقا لـ”فوربس”.

ومنذ نحو شهرين، دأب الغرب على التحذير من هجوم كبير قد تشنه روسيا على أوكرانيا، حيث قال الأمين العام لحلف الناتو أن هناك إمكانية حقيقية لنشوب مواجهة بينما قال الرئيس الأمريكي جو بايدن أنه يتوقع أن تجتاح روسيا الحدود الأوكرانية.

إقرأ أيضاً :  لافروف يوضح كيف تمّت سرقة الأموال الروسية في أوروبا

وتقول الولايات المتحدة إنها على اطلاع على خطط روسية لتعزيز قواتها قرب الحدود مع أوكرانيا خلال فترة قصيرة، فيما ذكرت أوكرانيا أن روسيا أرسلت دبابات ومدفعية وقناصة إلى الجبهة في المناطق التي يسيطر عليها المتمردون.

وقال وزير الدفاع الأوكراني، أوليكسي ريزنيكوف في وقت سابق، إن “الوقت الأكثر ترجيحاً للوصول إلى الاستعداد للتصعيد سيكون في أواخر شهر كانون الثاني الجاري”.

روسيا من جهتها، تؤكد بأنها لا تعتزم مهاجمة أوكرانيا، ولم يكشف بوتين عن نية بلاده غزو أوكرانيا، لكن أجهزة المخابرات الغربية وكذلك الأوكرانية، تعتقد أن ذلك قد يحدث في أي لحظة.

كما ندد قائد القوات المسلحة الروسية فاليري غيراسيموف، بالتقارير التي تتحدث عن غزو وشيك واعتبرها كذبة.

وقارن نائب وزير الخارجية الروسي الوضع الحالي بأزمة الصواريخ الكوبية في عام 1962 عندما اقتربت الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي من مواجهة نووية.

اقرأ أيضا: واشنطن تحدد خمسة أهداف لحل الأزمة في سوريا