السبت , ديسمبر 3 2022

(الآبيات) والطرق القديمة للتنبؤ بالطقس .

(الآبيات) والطرق القديمة للتنبؤ بالطقس .

كان القدماء يستخدمون طرقا وقناعات معينة للتنبؤ بما ستؤول إليه الحالة الجوية في الشهور القادمة، من هذه الطرق:
الآبيـــــات
————
كان أجدادنا يعتمدون على ما يسمى “بأيام الباحور” أو “أيام الأبيات ” ، وهي الأيام المتتالية الواقعة ما بين (1 حتى 7) آب حسب التقويم الغربي، وهي كلمة مشتقة من اللغتين اليونانية والسريانية وتعني :حكم الحكام”.
يمكن من خلال كل يوم من هذه الأيام الاستدلال على التغيرات التي تطرأ على شهور الخريف والشتاء وبعض الربيع. حيث يشير كل يوم من هذه الأيام السبعة إلى شهر من الشهور التالية، فاليوم الأول من آب يشير إلى تشرين الأول، واليوم الثاني يشير إلى تشرين الثاني، واليوم الثالث يشير إلى شهر كانون الأول، واليوم الرابع يشير إلى كانون الثاني، واليوم الخامس يشير إلى شباط، واليوم السادس يشير إلى آذار، والسابع يشير إلى نيسان. ويعتمد على ليال ونهارات تلك الأيام السبعة للاستدلال المقبل على الأحوال الجوية في الشهر الذي يشير إلى اليوم.
يقال بأنه إذا كان في عشاء اليوم الأول من آب غيم في الآفاق فإنك ترى بردا ومطراً في رأس تشرين الأول، وإذا كان مثل ذلك في منتصف الليل كان البرد والمطر في نصف الشهر، وإذا كان في وجه الصبح كان في آخر الشهر. ويمكن الاعتماد على الشق الثاني من اليوم (النهار) بأخذ أوقات رئيسة فيه (الصباح، الظهيرة، الغروب)، تدل الدلالة نفسها التي تدل عليها أوقات الليل السابقة. ولكن يفضل الاعتماد على أوقات الليل …والأمر نفسه يسري على الأيام الأخرى من الأبيات.
أكوام الملح:
————
كان البعض يضع صحنا من الملح الصخري في كل يوم من أيام الآبيات من المساء حتى الصباح، حيث ستدل رطوبة هذا الصحن على الحالة المطرية للشهر المقابل لليوم ، فإن كان الصحن جافا في اليوم الأول من آب سيكون شهر تشرين الأول جافا ، وهكذا بالنسبة لباقي الأيام من آب والأشهر الموافقة لها.
البعض الآخر يستخدم هذه الطريقة في يوم الصليب الموافق لـ 27 أيلول غربي (14أيلول شرقي ) المعروف بعيد الصليب والزبيب خيت توضع أكوام من الملح بجانب بعضها ومراقبتها عند الصباح حيث تدل رطوبتها على الحالة الجوية في أشهر كانون الأول والثاني وشباط وآذار…وهذه الطريقة كانت تستخدم في السويداء حيث كان الناس يضعون أكوام الملح على الصخور البازلتية القاسية كي لا تتأثر بالرطوبة الجانبية.
أوراق الزيتون:
—————
حيث يتم قطف 12 ورقة زيتون ويكتب على كل منها اسم شهر من شهور السنة، ثم توضع تلك الأوراق في آخر ليلة من ليال الآبيات في مكان ندي، وفي الصباح يكون الشهر الجاف يتبع الورقة الجافة التي كتب اسمه عليها.

رياض قره فلاح