الإثنين , أكتوبر 3 2022

خبراء كنديون: الاحتباس الحراري سيؤدي إلى فصول صيف أطول وأكثر حرارة

خبراء كنديون: الاحتباس الحراري سيؤدي إلى فصول صيف أطول وأكثر حرارة

حذّر فريق من الباحثين الكنديين من أن الاحتباس الحراري سيؤدي إلى فصول صيف أطول وأكثر حرارة، وهو ما سيؤدي إلى زيادة إستهلاك تكييف الهواء كحل فعّال للهروب من سخونة الجو.

فقد توصل الباحثون الكنديون في جامعة أوتاوا، إلى أن تغيُّر المناخ يمكن أن يدفع بالكثيرين إلى إقتناء المزيد من أجهزة التكييف التي قد تتجاوز قدرة إنتاج الكهرباء في البلاد في غضون عقد من الزمن.

وأوضحوا في سياق النتائج، التي نُشرت في عدد شباط /فبراير من دورية “مستقبل الأرض” العلمية، أن ذلك قد يؤدي إلى انقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة خلال موجات الحرّ الصيفية، مما يعرّض حياة العديد من الأشخاص للخطر.

وحذّرت سوزان بنز، أستاذة الجغرافيا والمناخ في جامعة دالهوزي في كندا، فى بيان صحافي “من أن النتائج تعدّ تحذيراً واضحاً لنا جميعاً بأننا لا نستطيع الإستمرار في فعل ما نقوم به، أو أن نظام الطاقة لدينا سوف ينهار في العقود القليلة القادمة، وذلك ببساطة بسبب تكييف الهواء في فصل الصيف”.

وقال الباحثون إن المناخ العالمي من المتوقع أن يتجاوز (1.5) درجة مئوية – (2.7) درجة فهرنهايت – من الإحترار بحلول أوائل 2030، مما قد يدفع الطلب على تكييف الهواء الصيفي في الولايات المتحدة إلى الإرتفاع مابين 8–13% ، ونتيجةً لذلك، يمكن أن تواجه الأسر الكندية المنتمية للطبقة المتوسطة ما يصل إلى ثمانية أيام بدون مكيّف خلال فصل الصيف، لكن تلك الموجودة في بعض ولايات الغرب الأوسط يمكن أن يكون لديها (12) يوماً بدون مكيّف.

هذا وتشير التوقعات إلى ما يمكن أن يحدث إذا لم يتم التصرف لتوسيع إنتاج الكهرباء وزيادة الكفاءة واتخاذ خطوات لمكافحة تغيُّر المناخ . كما أشار الباحثون إلى أن الدراسة ركزت فقط على تأثيرات تغيُّر المناخ، ولم تأخذ في الاعتبار الزيادات السكانية المحتملة أو التغيُّرات في الثروة أو السلوك أو العوامل الأخرى التي تؤثر على الطلب على تكييف الهواء.