الثلاثاء , فبراير 7 2023
كنيسة في منزل بالسويداء و الاثار تتدخل

كنيسة في منزل بالسويداء و الاثار تتدخل

كشف مدير دائرة آثار السويداء وليد أبو رايد أوضح لـ«الوطن» أن الدائرة تقوم بتوثيق منزل يحتوي على بقايا كنسية من الطراز الحضاري المحلي في بلدة قنوات والمباني المحيطة به وسيتم إرسال كل التقارير تباعاً للمديرية العامة للآثار والمتاحف في دمشق، وذلك استكمالاً لأعمال الربع الأول من العام الحالي.

أبو رايد بين أن الدائرة تتابع أعمالها وفق الخطة الموضوعة للعام الحالي 2022 التي سيتم ضمنها استكمال الأعمال التي تم البدء بها العام الماضي 2021، حيث قامت الدائرة حالياً بوضع قرار تسجيل لخربة مجدل الشور التي جرى توثيقها وإرسال جميع التقارير إلى المديرية العامة للآثار والمتاحف لإصدار قرار التسجيل للموقع الذي يعتبر أحد مواقع التراث الوطني.

كما تتم متابعة أعمال المسح والتوثيق ضمن قرية ذكير الأثرية والسياحية على الوتيرة نفسها إضافة إلى قيام الدائرة باستكمال أعمال توثيق المباني الأثرية في بلدة قنوات استمراراً لخطة الدائرة للعام الماضي.

ولفت إلى أن الأعمال ضمن المعمل الفني متوقفة حالياً لتوقف أعمال التنقيب خلال فترة الأزمة حيث لا يوجد سوى أعمال بسيطة لمواسم تنقيب سابقة أو التي ظهرت خلال أعمال التنقيب الطارئ وهي في معظمها قطع فخارية وحجرية كما أن المواد التي يتم استخدامها حالياً هي مواد الجبصين ومسحوق الفخار مع اللاصق الطبيعي فلا تأثير حالياً على صحة العاملين ويمكن استخدام بعض المواد الكيميائية المخففة لتنظيف بعض القطع النقدية وحالياً لا يوجد أي أعمال بهذا الخصوص.

وأكد أبو رايد أن دائرة الآثار حريصة كل الحرص على صحة وسلامة العاملين فيها سواء في المعمل أو أي قطاع كان كما أننا حريصون على أن يكون المكان جيد التهوية وتدخله أشعة الشمس من كل الاتجاهات إلا أن الحالة الفنية لدائرة الآثار حالياً لا تسمح بنقل المعمل الفني من القبو لعدم توفر المكان البديل والقاعات إضافة لحاجته إلى بنى تحتية وتجهيزات من حيث مصادر المياه الحلوة ومصارف المياه وهي غير متوفرة بالطوابق العليا فضلاً عن عدم وجود إمكانية مادية وخاصة أن العمل حالياً متوقف ضمن المعمل.

بدوره أكد رئيس نقابة عمال الطباعة والثقافة في اتحاد عمال السويداء أكثم وقية لـ«الوطن» ضرورة نقل المعمل الفني في دائرة الآثار والمتاحف في السويداء لعدم تحقيقه شروط الصحة والسلامة المهنية للعاملين فيه خاصة مع تعاملهم مع مواد كيميائية خطرة لاسيما أن المعمل الذي يضم مجموعة من القاعات الكبيرة التي تحتوي على أدوات العمل المطلوبة في عمليات الترميم والصيانة وتنظيف القطع الأثرية يقع في قبو المتحف، لافتاً إلى أنه سبق للنقابة أن طرحت هذا المطلب في المؤتمر العام لاتحاد العمال في السويداء.

اقرأ أيضا: السماح لأهالي الحجر الأسود بالعودة بعد أكثر من 5 أشهر من استلام طلباتهم