الأحد , سبتمبر 25 2022
مخاوف من أزمة لجوء غير مسبوقة في القارة الأوروبية

مخاوف من أزمة لجوء غير مسبوقة في القارة الأوروبية

الأمم المتحدة تتحدث عن لجوء 368 ألف أوكراني إلى الدول المجاورة حتى الآن، والتقديرات الأوروبية تشير إلى أنّ 7 ملايين أوكراني سينزحون في الفترة المقبلة.

صرح المفوض الأوروبي المكلف بإدارة الأزمات، يانيس ليناريتش، يوم أمس الأحد، بأنّ هناك تقديرات تشير إلى نزوح 7 ملايين أوكراني من بلادهم بعد العملية العسكرية في البلاد.

وأشار ليناريتش إلى أنّ “نحو 368 ألف شخص فروا من القتال في أوكرانيا” منذ بدء العمليات العسكرية. ودخل أكثر من نصفهم إلى بولندا، و”يستمر عددهم في الارتفاع” بحسب الأمم المتحدة والسلطات البولندية.

وتابع: “التقديرات تشير إلى أنّ 7 ملايين أوكراني سينزحون”، مضيفاً أنّه “نشهد ما قد يصبح أكبر أزمة إنسانية في قارتنا الأوروبية منذ أعوام عدة. الاحتياجات تتزايد بينما نحن نتحدث الآن”.

وبشكل عام، إذا استمرت الحرب “سيتأثر نحو 18 مليون شخص على المستوى الإنساني” في أوكرانيا والدول المجاورة. وقد يصل عدد اللاجئين إلى 4 ملايين، بحسب ما قال المفوض مستنداً إلى توقعات مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين.

ووفقاً لمفوضية اللاجئين، ثمة أكثر من 160 ألف نازح داخل البلاد حالياً، واضطر أكثر من 116 ألفاً إلى الفرار إلى الدول الأوروبية المجاورة.

كما استقبلت روسيا عشرات آلاف النازحين من إقليم دونباس نحو أراضيها، بعد تزايد القصف الأوكراني على أراضي جمهوريتي دونتيسك ولوغانسك.

وتحدث القائم بأعمال وزير الطوارئ الروسي ألكسندر تشوبريان، الأحد الماضي، عن وصول أكثر من 40 ألف لاجئ من دونباس إلى روسيا.

وأعلن القائم بأعمال وزير الطوارئ الروسي ألكسندر تشوبريان، الاثنين الماضي، أنّ نحو 61 ألف لاجئ من جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك المعلنتين من جانب واحد عبروا الحدود إلى روسيا.

اقرأ أيضا: عمدة كييف: نحن محاصرون