الثلاثاء , نوفمبر 29 2022
وزير الصناعة: الحرب تتوسع والمرحلة المقبلة صعبة وعلينا توقع كل شيء

وزير الصناعة: الحرب تتوسع والمرحلة المقبلة صعبة وعلينا توقع كل شيء

قال وزير الصناعة، زياد صباغ، إن “الحرب تتوسع وما نعيشه أشبه بحرب عالمية وعلينا توقع كل شيء”.

ونفى صباغ في تصريحات لإذاعة “المدينة إف إم” اليوم، الأحد 27 من شباط، مغادرة الصناعيين السوريين للاستثمار في مصر، مضيفاً أن واقع الاستثمار في مصر ليس أفضل من الاستثمار في سورية.

وقال إن ما يشاع عن مغادرة الصناعيين السوريين البلاد للاستثمار في مصر هو كلام مغرض، وواقع الاستثمار في مصر ليس أفضل من الاستثمار في سورية.

وأضاف صباغ، “وضعنا في اجتماعنا الحكومي الأخير مع التجار والصناعيين خطط بديلة واحترازية لتأمين المقومات الأساسية لحياة المواطن”.

وأشار إلى أن المرحلة المقبلة قد تكون أصعب، و”سنواجه معوقات بتأمين بعض المواد وعلينا تأمين خطط بديلة لحل هذه المعوقات”.

وفي أيلول الماضي، نفى مسؤولون هجرة أعداد كبيرة من الصناعيين من سورية، بعد أن دار الحديث عن هجرة “خيالية” من الصناعيين “الذين لا يمكن تعويضهم” نحو مصر، نتيجة الصعوبات التي يعانون منها.

يذكر أن رئيس غرفة صناعة حلب، فارس الشهابي، كان نفى الأرقام الكبيرة المتداولة لصناعيين هاجروا من سورية، معتبرًا أن تهويلها “استغلال سيئ ومشبوه لما يجري”، دون أن ينفي أن الصناعة في سورية أمام “مشكلة حقيقية وكارثية قادمة” إذا لم يتم تدارك أمر هجرة الصناعيين بسرعة.

وكان حديث الشهابي بعدما تداولت العديد من وسائل الإعلام تصريحا للعضو في غرفة صناعة حلب مجد ششمان، في 24 من أيلول 2021، قال فيه إن 47 ألف صناعي هاجروا خارج سورية خلال الأسبوعين الماضيين.

ولكن ششمان وضح أن الإحصائية التي ذكرها تعود لأشخاص عاديين غادروا سورية، وليست إحصائية خاصة بالصناعيين فقط.

اقرأ أيضا: انهيار أسهم الشركات الروسية في بورصة لندن بعد فرض العقوبات على موسكو