الجمعة , سبتمبر 30 2022

واشنطن و”الترويكا الأوروبية”: لن نطبّع مع الأسد إلا اذا…؟

واشنطن و”الترويكا الأوروبية”: لن نطبّع مع الأسد إلا اذا…؟

أعلنت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا أنها ليست بصدد تطبيع العلاقات مع السلطات السورية أو رفع العقوبات عنها، حتى تقدّم مسار الحل السياسي في البلاد.
وقالت هذه الدول في بيان مشترك في الذكرى الـ11 للأحداث السورية: “لا ندعم جهود تطبيع العلاقات مع (الرئيس السوري بشار) الأسد،
ونحن بدورنا لن نخطو هذه الخطوة، كما أننا لن نرفع العقوبات أو نموّل إعادة الإعمار في سوريا حتى يتم إحراز تقدم لا رجوع فيه نحو الحل السياسي”.
وأضافت: “ندعو جميع الأطراف، لاسيما القيادة السورية إلى المشاركة بحسن نية في اجتماع اللجنة الدستورية المقرر في 21 مارس، وندعو اللجنة إلى تنفيذ مهمتها”.
من جهة ثانية قال المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس: “لن نقوم بتطبيع العلاقات مع (الرئيس السوري بشار) الأسد إلا إذا كان هناك تقدم لا رجوع فيه نحو الحل السياسي”، مشددا على أن “الشعب السوري لا يستحق أقل من ذلك”.