الجمعة , أغسطس 19 2022
يحسّن صحة القلب ويقي من السكري

يحسّن صحة القلب ويقي من السكري.. 7 أسباب لتناول العسل بدلاً من السكر العادي

فضلاً عن أن له طعماً لذيذاً ويمكن استخدامه في العديد من الوصفات، فإن فوائد العسل الصحيّة تجعلنا نفكر جدياً باستخدامه كبديل طبيعي للسكر.

فوائد العسل التي تدفعنا لاستخدامه بدلاً من السكر

العسل هو سائل شراب يصنعه نحل العسل من رحيق النبات، وهو طعام محبوب في جميع أنحاء العالم بسبب حلاوته، ويستخدم في العديد من الأطعمة والوصفات.

تختلف رائحة ولون ومذاق العسل بناءً على نوع الأزهار التي يُصنع منها، لذلك تتوفر منه أنواع لا حصر لها.

والعسل هو سكر نقي بشكل أساسي وبدون دهون، وبكميات ضئيلة فقط من البروتين والألياف، كما يحتوي على كميات من العناصر الغذائية، لكن معظم الناس لا يستهلكون عادةً ما يكفي من العسل ليكون مصدراً غذائياً مهماً للفيتامينات والمعادن.

فيما يلي الفوائد الصحية الفريدة للعسل التي تدفعنا لاستخدامه بدلاً من السكر.

1- يدعم صحة الأمعاء

يفعل العسل أشياء مذهلةً داخل الأمعاء، إذ وجدت مراجعةٌ علمية حديثة لاستخدام العسل في الطب التكميلي، نشرتها دورية Integrative Medicine Insights العلمية نشرت في العام 2017، أن العسل يتمتع بخصائص البريبيوتيك الحيوي.

وتساعد هذه الخصائص البكتيريا المفيدة على التخمر في الأمعاء، مما يساعد الجسم على تطوير وظائف مناعية أقوى بالتبعية.

ويُستخدم هذا الطعام فائق الجودة أيضاً في علاج مشاكل الجهاز الهضمي، مثل الإسهال، كما أثبت فعاليته كعلاج للتعامل مع وجود بكتيريا هيليكوباكتر بيلوري، التي تُعتبر سبباً شائعاً لقرح المعدة.

2- يعمل كمضاد للأكسدة

يحتوي العسل الخام على مجموعة من المركبات التي تعمل كمضادات للأكسدة، وتحتوي بعض هذه المركبات على مواد كيميائية نباتية مثل الفلافونويد وحمض الأسكوربيك، المعروف باسم فيتامين سي.

ووفقاً لموقع MindBodyGreen الأمريكي، تساعد مضادات الأكسدة هذه على تحييد الجذور الحرة، التي تساهم في عملية الشيخوخة وتطور الأمراض المزمنة.

وقد وجد العلماء في الواقع أن اتباع نظامٍ غذائي غني بالأطعمة المليئة بمضادات الأكسدة، مثل العسل، يمكن أن يقلل خطر إصابة المرء بالأمراض المزمنة مثل السرطان وأمراض القلب والسكري من النوع 2.

3- يساعد في السيطرة على الالتهابات

تلعب المواد الفينولية الموجودة في العسل دورها في جعله مضاداً رائعاً للأكسدة، كما تعتبر هذه المركبات مفيدةً أيضاً في السيطرة على الالتهابات.

وهذه الخصائص وفقاً لموقع Natural News الأمريكي يمكنها أن تساعد على تقليل التهابات الأنسجة في الرئة، والحلق، وحتى الدماغ، كما أن العسل الخام يحتوي على مكونات تقاوم الالتهاب في الحُصين، وهو الجزء المسؤول عن الذاكرة في الدماغ.

4- يعمل كمضاد للميكروبات

بالإضافة إلى ذلك يعتبر العسل من العوامل الطبيعية القوية المضادة للميكروبات، إذ يحتوي على إنزيم يُنتج بيروكسيد الهيدروجين، الذي يُستخدم عادةً كمطهر.

فضلاً عن أنّ له درجة حموضة منخفضة، مما يعني أن العسل يمكن أن يساعد في قتل البكتيريا والفطريات الضارة داخل الجسم، ويمكنه أيضاً منع نمو ميكروبات الخميرة أو البكتيريا، وهذه الخصائص تجعل العسل مفيداً في التئام الجروح.

5- أفضل لمستويات السكر في الدم من السكر العادي

عندما يتعلق الأمر بإدارة نسبة السكر في الدم، قد يقدم العسل بعض الفوائد الطفيفة على السكر العادي.

على الرغم من أن العسل يرفع مستوى السكر في الدم تماماً مثل الأنواع الأخرى من السكر، فإن مضادات الأكسدة التي يحتويها قد تساعد في الحماية من متلازمة التمثيل الغذائي ومرض السكري من النوع 2.

وجد الباحثون وفقاً لموقع Health Line الطبي الأمريكي أن العسل قد يزيد من مستويات الأديبونكتين، وهو هرمون يقلل الالتهاب ويحسن تنظيم السكر في الدم.

وبالتالي فإن العسل قد يكون أفضل قليلاً من السكر المكرر لمرضى السكري، ولكن لا يزال من الضروري تناوله باعتدال.

6- قد يحسن صحة القلب

وفقًا لإحدى المراجعات نشرتها المعاهد الوطنية الأمريكية للطب National Library of Medicine في العام 2020، فقد يساعد العسل في خفض ضغط الدم، وتحسين مستويات الدهون في الدم، وتنظيم ضربات القلب، ومنع موت الخلايا السليمة- وجميع العوامل التي يمكن أن تحسن وظائف القلب وصحته.

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي العسل الخام عادةً على البروبوليس، وهو نوع من الراتنج ينتجه النحل من الأشجار المنتجة للنسغ والنباتات المماثلة، وقد يحسن البروبوليس مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية.

7- يخفف السعال عند الأطفال

السعال مشكلة شائعة للأطفال المصابين بعدوى الجهاز التنفسي العلوي، يمكن أن تؤثر هذه العدوى على النوم ونوعية الحياة لكل من الأطفال والآباء.

ومع ذلك، فإن أدوية السعال الشائعة ليست فعالة دائماً ويمكن أن يكون لها آثار جانبية، ومن المثير للاهتمام أن العسل قد يكون بديلاً جيداً، مع وجود أدلة تشير إلى أنه خيار علاجي فعال.

وجدت إحدى الدراسات التي أجرتها المعاهد الوطنية الأمريكية للطب National Library of Medicine في العام 2017، على العسل والسعال عند الأطفال، أن العسل يبدو أكثر فاعلية من علاج الديفينهيدرامين لأعراض السعال، وقد يساعد أيضاً في تقليل مدة السعال.

ومع ذلك، لا تعطِ العسل للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة أبداً بسبب خطر الإصابة بالتسمم الغذائي.

عربي بوست

اقرأ أيضا: لماذا تأكل القطة صغارها؟ 6 أسباب لهذا السلوك الصادم، وما عليك فعله