الخميس , أغسطس 18 2022
المحافظة ومحروقات يردون على المطاعم: الكلام مبالغ فيه

المحافظة ومحروقات يردون على المطاعم: الكلام مبالغ فيه

أوضح عضو المكتب التنفيذي لقطاع المحروقات والتموين في “محافظة دمشق” شادي سكرية، أن احتياج المحافظة من الغاز الصناعي يقدر بـ1,800 أسطوانة يومياً و الحديث عن حق “الجمعية الحرفية للمطاعم والمقاهي والمتنزهات” بـ 1,600 أسطوانة غاز شهرياً، هو أمر “مبالغ فيه جداً”.

وأكد سكرية لصحيفة “الوطن” أنه يؤمَن حالياً بين 500 و800 أسطوانة للمطاعم الشعبية والمنشآت السياحية في العاصمة، من الـ 1,800 أسطوانة، كحد أقصى وهو ثلث الاحتياجات.

وبدوره، أكد مصدر في شركة “محروقات” لنفس الصحيفة، أنه من غير الدقيق الحديث عن وجود فعاليات سياحية تابعة للحرفيين لم تحصل على مخصصاتها في الشهرين الماضيين، مبيناً أن فرع محروقات والغرف السياحية “في خندق واحد”، ويتم التعامل وفق المواد المتاحة.

وبين المصدر أن معظم المنشآت والفعاليات تزود بمادة المازوت، وأن انخفاض الكميات المخصصة مقارنة مع الفترة السابقة، يشمل كل الفعاليات بسبب واقع المادة والكميات المتوافرة، مشيراً إلى وجود تواصل يومي لفرع محروقات دمشق مع غرفة السياحة لتنسيق مصالح الفعاليات والإضاءة على واقع الحال، وفي حال حصول نقص في التزود يكون بسبب واقع التوريدات.

وأوضح رئيس شعبة المطاعم في “غرفة سياحة دمشق”، ماهر الخطيب في تصريح لإذاعة “ميلودي” الخميس، أن مستحقات المنشآت السياحية والمنشآت التابعة للحرفيين الشهرية من المازوت، انخفضت منذ 3 أشهر إلى 50% ومنذ نحو الشهرين الكمية التي خفضت إلى 50% أيضاً تم تخفيضها بنسبة 50%، بمعنى أنه من كانت مستحقاته 1,000 ليتر مازوت انخفضت مخصصاته إلى 250 ليتر، وخلال الشهر الماضي أيضاً لم تُسلم المخصصات نهائياً.

وأكد الخطيب أن حال أسطوانات الغاز مماثل للمازوت، فإذا كان يحق لصاحب المنشأة 5 أسطوانات غاز يومياً، فأصبحت الآن اثنتين فقط، وهناك منشآت لا تستلم مستحقاتها ويلجؤون للسوق السوداء.

ونوّه الخطيب بأن “محافظة دمشق” وعدتهم بتقديم طلب لشركة “سادكوب” لزيادة نسبة الغاز والمحروقات، ولكن حتى الآن لم ينفذ شيء.

ولفت إلى أن غلاء الأسعار الأخير سيدفع المطاعم لتعديل أسعارها وستخالف، وإذا تكررت مخالفاتها سيضطر صاحبها لإغلاق منشأته رغم وصفه التسعيرة الأخيرة بالـ”معقولة”.

اقرأ أيضا: بعيداً عن السياسة.. الإمارات تدعم النفط الروسي