الأربعاء , أغسطس 10 2022
الذهب ملجأ المستثمرين الحالي

الذهب ملجأ المستثمرين الحالي

أكد نقيب الصاغة غسان جزماتي أن التفاوت السعري الحاصل خلال الفترة الأخيرة في سعر غرام الذهب على المستوى المحلي عائد بشكل كامل إلى تقلب سعر الاونصة في البورصات العالمية بالنظر الى استقرار سعر صرف الدولار في السوق سواء الرسمية منها أم السوداء.

جزماتي وفي حديث خاص للثورة اعتبر ان الأحداث التي تجري عالميا ولا سيما في أوكرانيا تلعب دورا في استمرار الاونصة بتقلباتها السعرية بالنظر إلى عزوف المستثمرين عن الاتجاه صوب الاستثمارات العادية وتفضيلهم الاحتفاظ بالذهب إلى حين جني الأرباح بعد ان تهدأ الظروف العالمية، لافتا الى ان ما يجري من تصعيد غربي تجاه الاحداث في اوكرانيا وتهويله بحدوث ازمة غذاء عالمية تبعا لتوقف إمدادات الأغذية من أوكرانيا للسوق العالمية، لافتاً إلى ان كل ذلك لن يشكل حافزا للمستثمرين للابتعاد عن طلب الذهب والاتجاه صوب استثمارات اخرى لكون الذهب يبقى الملاذ الأكثر امنا واستقرارا لجني الأرباح، ناهيك عما اعلنه المركزي الاتحادي الاميركي منذ يومين عن ارتفاع معدلات البطالة في الولايات المتحدة ما يعني عزوف المستثمر عن الدولار واتجاهه صوب الذهب سواء ضمن أمريكا ام في السوق العالمية.

وعن البورصات التي تؤثر بالسوق الشرق أوسطية وبالأخص سورية قال نقيب الصاغة ان البورصتان اللتان تؤثران في السوق السورية هما بورصة نيويورك وبورصة هونغ كونغ كون هاتين البورصتين هما الأكثر تركيزا على الذهب والمعادن الثمينة الاخرى، في حين تركز البورصات الاخرى على النفط والثروات المعدنية بل إن بعضها تركز على مواسم الحبوب والحمضيات وسواها من المحاصيل الزراعية.

وبالنسبة لأسعار الذهب في السوق المحلية قال جزماتي إن غرام الذهب يراوح ضمن مستوى 6 الاف ليرة سورية ما بين 204 الى 210 الاف ليرة، مبينا ان غرام الذهب من عيار21 قيراط قد سجل اليوم (السبت) سعر 207 الاف ليرة سورية في حين سجل غرام الذهب من عيار 18 قيراط سعر 177429 ليرة سورية، كما بلغ سعر الليرة الذهبية السورية 1,75 مليون ليرة سورية، اما الاونصة الذهبية السورية فقد بلغ سعرها 7,45 ملايين ليرة، وضمن ذات الإطار قد بلغ سعر الليرة الذهبية الإنكليزية من عيار 22 قيراط 1,85 مليون ليرة سورية، في حين سجلت الليرة الذهبية الإنكليزية من عيار 21 قيراط سعر 1,75 مليون ليرة سورية، اما عالميا فقد ارتفع سعر الاونصة ليصل إلى 1947 دولار.

اقرأ أيضا: الروبل.. يواصل معاركه مع اليورو والدولار… فمن المتقدم !!!