الثلاثاء , نوفمبر 29 2022
تصدير البندورة السورية إلى الخليج خلال شهر رمضان

تصدير البندورة السورية إلى الخليج خلال شهر رمضان

خلال جولة على محال بيع الخضر والفواكه في دمشق، أكد العديد من تجار المفرق أن استهلاك المواطنين للخضر والفواكه انخفض خلال رمضان الحالي على عكس السنوات السابقة، وذلك نتيجة غلاء الأسعار الذي لم تشهده الأسواق من قبل بالتوازي مع ضعف القوة الشرائية.

وبيّن بعض التجار أن نسبة لا بأس فيها من المواطنين يشترون الخضر بـ«الحبة» من كل نوع ويكتفون بشراء مستلزمات «طبخة» واحدة، وأن الإقبال على شراء الفواكه ضعيف جداً والتركيز الأكبر على شراء الخضر.

ولم تشهد الخضر والفواكه أي انخفاض على أسعارها، بل على العكس ارتفعت أسعار بعض الأصناف مثل البندورة التي تراوح سعر الكيلو منها بين 3500 ليرة و4500 ليرة حسب نوعها، كما تراوح سعر كيلو البطاطا بين 2400 و2800 ليرة وكيلو البصل بين 750 و1000 ليرة وكيلو الزهرة بين 1200 و1400 ليرة وكيلو الكوسا بين 2800 و3500 ليرة والباذنجان بين 3800 و4300 ليرة والفول الأخضر بين 2500 و2900 ليرة.

و أرجع عضو لجنة تجار ومصدري الخضر والفواكه محمد العقاد سبب عدم انخفاض أسعار الخضر خلال الفترة الحالية لقلة التوريدات التي تأتي إلى سوق الهال من الساحل السوري والتي انخفضت بنسبة 35 بالمئة نتيجة عدم استقرار الطقس لغاية الآن، لافتاً إلى أن هناك عدة عوامل أخرى أدت إلى ارتفاع أسعار الخضر خلال شهر رمضان منها ارتفاع أجور النقل بين المحافظات وعدم استقرار الطقس لغاية الآن والرياح الشديدة التي تسببت بتخريب البيوت البلاستيكية.

وأشار إلى أن التكاليف مرتفعة حالياً، إذ إن أجرة نقل الشاحنة المحملة بالخضر والفواكه من طرطوس إلى دمشق أصبحت اليوم 550 ألف ليرة بعد أن كانت منذ نحو الشهر225 ألف ليرة وهذه الأجرة ليست ثابتة وتتغير مع تغير أسعار المازوت كما أن سعر الفلينة الفارغة التي تعبأ بها الخضر والفواكه 2500 ليرة.

ولفت إلى أن نمو الثمرة ونضجها بشكل جيد مثل ثمرة البندورة على سبيل المثال يحتاج لنحو 20 يوماً من الطقس الدافئ والمشمس متوقعاً في الوقت نفسه أن تنخفض أسعار الخضر خلال مدة عشرة أيام في حال استقرار الطقس وبقاء الجو مشمساً.

وبين العقاد أن الطلب على الخضر والفواكه خلال رمضان الحالي أقل بكثير من الأعوام السابقة نتيجة غلاء الأسعار وقلة التوريدات.

وعن حركة الصادرات، بين العقاد أنه منذ نحو أسبوع يتم تصدير ما يقارب 10 برادات يومياً إلى العراق ودول الخليج، حمضيات إلى العراق وبندورة وتفاح تذهب إلى دول الخليج، كاشفاً أنه لم يتم لغاية الآن تطبيق قرار إلغاء المناقلة على الحدود العراقية.

وأكد أن أسعار الخضر في كل الدول المجاورة لسورية مرتفعة حالياً وليس في سورية فقط وعلى الرغم من ارتفاعها هنا، إلا أنها تبقى أقل من كل الدول المجاورة، ونتيجة انخفاض أسعارها ازداد الطلب عليها خلال الأيام القليلة الماضية من دول الخليج، مبيناً أن موجة الصقيع الماضية التي اجتاحت البلاد أثرت في كل الدول المجاورة وليس في سورية فقط.

وأشار العقاد إلى أن إنتاجنا من الفول والبازلاء سيكون أقل من للعام الماضي، لأن موجة الصقيع الماضية أثرت في إنتاجهما.

الوطن

اقرأ أيضا: سوريا تطلق الرية الثالثة من سد الباسل لري 12 ألف هكتار من القمح في الحسكة