الخميس , أغسطس 11 2022

حالات التهاب كبد “غامضة” في بريطانيا.. وخبراء يحققون

حالات التهاب كبد “غامضة” في بريطانيا.. وخبراء يحققون

قال خبراء في الصحة إن الفيروس الذي يسبب نزلات البرد قد يكون وراء سلسلة من حالات التهاب الكبد، التي أصابت عشرات الأطفال في المملكة المتحدة.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن 74 طفلا، جميعهم دون سن العاشرة، أصيبوا منذ يناير الماضي بالتهاب الكبد، الأمر الذي اعتبره متخصصون في الشؤون الصحية بالبلاد “غامضا”.

وجاءت الحالات موزعة على إنجلترا (49 حالة) واسكتلندا (13 حالة) وويلز وأيرلندا الشمالية (12 حالة).

وما يزال الخبراء في وكالة الأمن الصحي البريطانية يبحثون عن السبب وراء “ظهور حالات غامضة مصابة بالتهاب الكبد”.

فيما تعتقد هيئة خدمات الصحة في بريطانيا أن الفيروسات الغدية – وهي عائلة من الفيروسات الشائعة التي تسبب نزلات البرد الخفيفة والقيء والإسهال – قد تكون وراء هذه الإصابات.

وأضافت: “هناك مسببات أخرى محتملة يتم التحقيق فيها، مثل كوفيد-19 أو التهابات أخرى أو مسببات بيئية”.

وقالت مديرة العدوى السريرية والناشئة في وكالة الأمن الصحي ميرا تشاند إنه “يتم العمل مع الزملاء في المناطق التي ظهرت فيها الحالات للتحقيق في -مجموعة واسعة من العوامل المحتملة- التي قد تكون وراء الارتفاع المفاجئ في حالات التهاب الكبد”.