الأحد , يونيو 26 2022

الأماكن الأكثر غرابة للألواح الشمسية(شاهد)

الأماكن الأكثر غرابة للألواح الشمسية(شاهد)

يعيش أكثر من مليار شخص من دون موصل للطاقة. وبما أن تكنولوجيا الطاقة الشمسية صارت أرخص، فإن المزيد من الناس يُمكنهم الحصول على الكهرباء.

تحتل الطاقة الشمسية تدريجياً أهمية كبيرة في تلبية احتياجات الإنسان اليومية من الطاقة. وهذا النوع من الطاقة يتمتع بثمنه المناسب وحفاظه على البيئة.

ويعيش أكثر من مليار شخص من دون موصل للطاقة. وبما أن تكنولوجيا الطاقة الشمسية صارت أرخص، فإن المزيد من الناس يُمكنهم الحصول على الكهرباء.

وهذه بعض الصور التي تسلّط الضوء على الأماكن الأكثر غرابة للألواح الشمسية:

فوق طاقة كهربائية شمسية وتحت زراعة الحبوب أو البطاطس (انظر الصورة)، إذ يربح المزارعون مرتين هنا. الأولى هي إنتاج كهرباء رخيصة الثمن. أما الثانية فهي حصاد نوعية من البطاطس أفضل من تلك التي تزرع في حقول لا تعتمد على هذه التقنية، التي تُعتبر مثالية بالنسبة للمناطق الجافة.

ومن سقف المنازل، يحصل السكان على الكهرباء في بعض منازل العاصمة الألمانية برلين. وتعد الطاقة الشمسية المُحصل عليها من سقف المنازل أرخص بنحو 60 في المائة من تلك التي توفرها شركات الكهرباء، فهي لا تتجاوز 10 سنتات لكل كيلوواط ساعي.

ويُعد حقل الطاقة الشمسية هذا في المكسيك (الصورة) واحداً من أكبر الحقول في العالم. فبقدرة إنتاج تصل إلى 828 ميغاواط، يتم إنتاج كهرباء يُعادل ما تنتجه محطة طاقة متوسطة الحجم تعمل بالفحم. وبالمقارنة مع الكهرباء المُحصل عليها من الفحم، فإن الكهرباء التي تنتج عن طريق الطاقة الشمسية لا تكلف سوى نصف المبلغ.

يُظهر هذا القارب ما هو ممكن حالياً. باستخدام الطاقة الشمسية يتم تشغيل المحرك وشحن البطاريات خلال الليل وإنتاج الهيدروجين وتخزينه. ويطوف هذا القارب “سباق من أجل الماء” من أجل دعم التحول في سياسة الطاقة في جميع أنحاء العالم، وكذلك ضد النفايات البلاستيكية.

وفي عدة مراحل، طارت هذه الطائرة التي تعمل بالطاقة الشمسية حول العالم بين عامي 2015 و 2016. وتعمل الشركات المصنعة لهذه الطائرة خفيفة الوزن على صناعة أخرى أكبر حجماً. وإذا ما سارت الأمور وفق المخطط له، يُمكن للناس أن يطيروا باستخدام هذا النوع من الطائرات خلال 10 سنوات.

المصدر: د ب ا