الثلاثاء , يونيو 28 2022
نجاة ضابط كبير بالحرس الثوري من محاولة اغتيال

نجاة ضابط كبير بالحرس الثوري من محاولة اغتيال

كرت وسائل إعلام رسمية إيرانية، السبت، أن مسلحين فتحوا النار على سيارة تقل قائدا كبيرا بالحرس الثوري في جنوب شرق إيران، مما أسفر عن مقتل حارسه الشخصي.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا”؛ إن العميد حسين الماسي قائد الحرس الثوري في إقليم سيستان وبلوخستان، لم يصب بأذى بعد الهجوم، وأنه تم اعتقال المهاجمين.

ونقلت الوكالة عن مصادر مطلعة قولها؛ إن “مسلحين مجهولين يستقلون سيارة من طراز بيجو، هاجموا فجر اليوم السبت موكب قائد كتيبة القوات الخاصة 110 بفيلق سلمان الفارسي، التابع للحرس الثوري بمدينة زاهدان عاصمة محافظة سيستان وبلوشستان الجنرال حسين ألماسي”.

وأضافت أن محمود آبسالان الحارس الشخصي الذي لقي حتفه في الهجوم الذي وقع بالقرب من نقطة تفتيش في زاهدان عاصمة الإقليم، هو نجل الجنرال برويز آبسالان نائب قائد فيلق سلمان الفارسي بمحافظة سيستان وبلوشستان.

ويعاني إقليم سيستان وبلوخستان القريب من الحدود الباكستانية والأفغانية من الاضطرابات ومواجهات مع السلطات بالبلاد.

وتشهد هذه المحافظة ما بين الحين والآخر، مواجهات مسلحة بين تنظيم جيش العدل البلوشي الذي يطالب بالاستقلال عن إيران، وقوات الحرس الثوري.

اقرأ أيضا: حصار الحسكة والقامشلي يكمل أسبوعه الثاني في ظل نقص حاد في الغذاء والمحروقات