الجمعة , أغسطس 19 2022
سوريا: منهاج مدرسي يمجّد بطولات خطّاب الشيشاني

سوريا: منهاج مدرسي يمجّد بطولات خطّاب الشيشاني

سوريا: منهاج مدرسي يمجّد بطولات خطّاب الشيشاني

تداولت صفحات ومجموعات عبر وسائل التواصل الاجتماعي صوراً من مناهج فرضتها “جبهة النصرة” على المدارس الخاضعة لسيطرتها في “إدلب”.

وتظهر صورة قال ناشطون إنها من منهاج اللغة الإنكليزية للصف السادس الابتدائي في مدارس “دار الوحي الشريف” التابعة لـ”النصرة” في “إدلب” درساً بعنوان “أبطال المسلمين”، يمجّد بالمتطرف السعودي “سامر السويلم” المعروف باسم “خطاب الشيشاني”.

الدرس يعرّف الطلاب بـ”الشيشاني” ويصفه بالبطل، حيث يمتدح قتاله ضد الروس في “الشيشان” وأنه كنّى نفسه باسم “خطّاب” إعجاباً منه بشخصية الصحابي “عمر بن الخطاب”.

“الشيشاني” والذي كان واحداً من أشهر قياديي الجماعات المتطرفة منذ الثمانينيات، انطلاقاً من “أفغانستان” حين قاتل مع ما كان يسمى بـ”الجهاديين العرب” في “أفغانستان”، قبل أن يتجه نحو “الشيشان” حيث اشتهر كواحد من أبرز قيادات الجماعات المتشددة التي كانت تقاتل ضد “روسيا” في التسعينيات قبل أن يتم اغتياله عام 2002 وفق ما ذكرت قناة “بي بي سي” البريطانية.

الجماعات المتشددة ومنذ اغتيال “الشيشاني” جعلت منه رمزاً لأنصارها واستخدمت سردية بطولاته لكسب أنصار جدد بتصويره بطلاً أسطورياً، الأمر الذي سارت عليه “النصرة” في مناهجها التي تفرضها على الأطفال في “إدلب”.

ويعد نشر الأفكار المتطرفة في صفوف الأطفال جزءاً من ترسيخ “النصرة” لأيديولوجيتها عبر غسيل عقول الأجيال الناشئة ما يهدد بجيل قادم من معتنقي أفكار التطرف، وهو ما سبق وأن اعتمده تنظيم “داعش” إبان فترة سيطرته على مناطق في “سوريا” و”العراق” عبر تجنيد الأطفال وتعبئتهم في صفوف ما يسمى “أشبال الخلافة” ما يظهر تطابق الخطوات بين “إخوة المنهج” القادمين من تنظيم “القاعدة” مع تغيير مسمياتهم لاحقاً.

ج

اقرأ ايضاً:غُرف الـ 5 نجوم في فنادق اللاذقية وطرطوس “كومبليه” خلال العيد.. ومواطنون يطالبون بـ “قرض البحر”