الثلاثاء , يونيو 28 2022
بعضها تحقّق... تعرف إلى أغرب نبوءات إيلون ماسك عن المستقبل

بعضها تحقّق… تعرف إلى أغرب نبوءات إيلون ماسك عن المستقبل

كثيرًا ما يُفصِح رجل الأعمال والملياردير الأمريكي إيلون ماسك عن ما يجول بخاطره من نبوءات غريبة تخص مستقبل التكنولوجيا والفضاء والبشرية أجمع.

وفي تقريرها – الذي ترجمته “عربي21 لايت” – أشارت مجلة فورتشن الأمريكية إلى 12 نبوءة لإيلون ماسك أثارت جدلًا واسعًا؛ لا سيما أنّ بعضًا منها قد تحقّق بالفعل.

استدعاء سيارة تسلا من أي مكان

واحدة من أشهر وأغرب نبوءات إيلون ماسك هي أنك ستكون قادرًا على استدعاء سيارة تسلا الخاصة بك من أي مكان في الدولة، فوفقًا لموقع “ذا فيرج” الأمريكي في سنة 2016، قال ماسك: “أعتقد أنه في غضون سنتين، ستتمكن من استدعاء سيارتك من جميع أنحاء البلاد”، مُوضّحًا أنّ شخصًا ما في لوس أنجلوس يمكنه استدعاء سيارة تسلا الخاصة به من مدينة نيويورك.

مخاطر الذكاء الاصطناعي

توقع ماسك في سنة 2014 أن يصبح الذكاء الاصطناعي خطيرًا؛ محذرًا قطاع التكنولوجيا من “توخي الحذر الشديد” بشأن الذكاء الاصطناعي واصفًا إياه بأنه أكبر تهديد وجودي للبشر: “بالذكاء الاصطناعي، فإننا نستدعي الشيطان”، وفي نفس السنة، كتب على تويتر محذّرًا من أن الذكاء الاصطناعي يمكن أن يكون أكثر خطورةً من الأسلحة النووية.

وأشارت الكاتبة إلى أنه بعد ثماني سنوات من هذا التوقُّع، يبدو أنّ البشرية تتطلع أكثر إلى الازدهار في مجال الذكاء الاصطناعي، وفي ظل دعم الخبراء لسيطرة الذكاء الاصطناعي، لا يزال من الممكن أن يتحقّق هذا التنبؤ.

ففي سنة 2016، أجرى فريق من الباحثين في جامعتي أكسفورد وييل استطلاعًا لمئات الأكاديميين وقادة الصناعة لمعرفة متى سيصل الذكاء الاصطناعي ذروته، ووجدوا أنّ الذكاء الاصطناعي سيكون قادرًا على أداء أي مهمة بشكل أفضل من البشر بحلول سنة 2060، وسيتفوق على جميع الوظائف البشرية بحلول سنة 2136، وقد أكّد إيلون موقفه على تويتر وردّ على هذه الدراسة بالقول إن الوقت أقرب مما هو متوقّع، بحسب الكاتبة

العيش في محاكاة

على الرغم من أن هذا ليس تنبؤًا رسميًا، إلا أنّ ماسك لمّح في كثير من الحالات إلى فكرة أننا نعيش في محاكاة على شكل شخصيات في لعبة فيديو لحضارة متقدمة، ولفت في 2016 إلى أن البشر قبل بضعة قرون كانوا يلعبون البونغ، وهي لعبة بسيطة تتكون من مستطيلين ونقطة، وفي القرن الحادي والعشرين، أصبحت المحاكاة ثلاثية الأبعاد واقعية للغاية، بحيث يمكن لملايين الأشخاص لعب نفس الألعاب في وقت واحد، ليُثبت أننا فعلًا على أعتاب نهضة في العالم الافتراضي.

النوم أثناء القيادة

توقع ماسك أنه بحلول سنة 2019 ستكون السيارات ذاتية القيادة آمنة بما يكفي لينام السائق على عجلة القيادة، وعندما سُئِل عن احتمالية أخذ قيلولة أثناء الوصول إلى وجهتك، أجاب: “أعتقد أن هذا يستغرق حوالي سنتين”، لكنه لفت إلى أنّ “المشكلة الحقيقية تكمن في أنها قد لا تكون فعّالة بنسبة 99.9 بالمئة في هذا الوقت” وفقًا للإندبندنت.

طائرات كهربائية

في سنة 2017، أشار ماسك إلى أنّ صناعة طائرة كهربائية أمرٌ غير مستبعد، لكنّه نوّه إلى ضرورة القيام بالمزيد من العمل على كثافة طاقة البطاريات لجعلها جاهزة للطيران وآمنة في نفس الوقت، وتعود هذه الفكرة إلى سنة 2009 عندما طرحها لأول مرة، لكن إنتاج السيارات الكهربائية أجّل تحقيق تلك الفكرة.

شرائح لعلاج الدماغ وتخزين الذكريات

في عام 2017، أعلن ماسك إمكانية طرحه وفريقه في المستقبل لشيءٍ يساعد في توفير علاج لإصابات الدماغ الحادة في الأسواق، وقد نقلت إحدى مقالات موقع “إنجادجت” قول ماسك: “نحن نهدف إلى طرح شيء في السوق يساعد في معالجة بعض إصابات الدماغ الشديدة مثل السكتة الدماغية، وآفات السرطان في غضون أربعة أعوام تقريبًا”.

وقدم ماسك العديد من الادعاءات حول بدء تشغيل شرائح الدماغ الخاصة بشركة “نيورالينك Neuralink”، التي تساعد المصابين بشلل نصفي على المشي مرة أخرى، والتي تخزن الذكريات مثل الصور، ورغم أن ماسك قال إن هذا قد يحدث خلال فترة من 8 إلى 10 أعوام، إلا أن الخبراء يشككون في جدوى التنبؤ نظرًا لأن ماسك لم يُدلِ بالكثير من التفاصيل، ونظرا لأن زراعة الدماغ تتطلب جراحة أعصاب، فإن صنع مثل هذا الجهاز سيستغرق أكثر من ذلك بكثير.

السيارات الكهربائية ستكون هي الأكثر شعبية

وفقًا لمجلة “إلكتريك”؛ فقد توقع الملياردير في عام 2017 سيطرة السيارات الكهربائية على الأسواق في غضون عشرة أعوام القادمة. ومع ذلك؛ تتوقع الشركات والمجموعات البحثية مثل بلومبرج ومورجان ستانلي وأوبك أن هذا التحول سيتحقق في وقت ما بين 2035 و2040، أي ما بين 8 و13 عامًا أكثر من توقعات ماسك.

الانتقال إلى المريخ

ذكرت مجلة “فورتشن” ادعاء ماسك في عام 2018، فيما يتعلق بوجود فرصة بنسبة 70 بالمائة للانتقال إلى المريخ/ ونظرا لأنه لم يحدد متى سيفعل ذلك، لا يمكن تأكيد أو نفي هذا التوقع.

العملات المشفرة

في العام الماضي في مؤتمر الكود لعام 2021، أصر ماسك على استحالة تدمير العملات المشفرة، لكنه جادل بأن الحكومات يمكن أن تبطئها، وهو ما تنبأ به بالنسبة للصين التي قال بأنها لا تحب العملات المشفرة إما بسبب نقص الكهرباء، أو بسبب تقليلها من قوة الحكومات المركزية. ولكن بغض النظر عن هذه الآراء المتضاربة حول العملة المشفرة، تزدهر علاقة شركته بالصين. وفي هذا السياق، قال ماسك: “نحن نعمل بشكل جيد مع البيع في السوق الصينية وكذلك إدخال السيارات للصين والتصدير إلى أوروبا”، وعلى إثر ارتفاع شعبية العملات المشفرة، يمكن أن نؤكد أنه من الصعب تدميرها.

التفوق على شركة آبل

توقع ماسك، في تغريدة العام الماضي أن تكون شركة تسلا أكبر من شركة آبل وأجاب على تغريدة أشارت إلى ذلك بقوله: “أعتقد أن هناك فرصة بنسبة تزيد عن 0 بالمائة في أن تكون تسلا أكبر شركة”، وهو ما لم نره يتحقق بعد.

السياحة الفضائية

يعتقد ماسك أن هناك فرصة في الفضاء؛ ففي العام الماضي، في مؤتمر الكود لعام 2021، قال: “لا يتمثل هدفي في الذهاب للفضاء، بل يتمثل في فتح مساحة للبشرية للتنقل بين العديد من الكواكب”.

ووفقًا لبي بي سي، فإن هذا التوقع يسير على المسار الصحيح، ففي عام 2023، ستطلق سبيس إكس الملياردير الياباني يوساكو مايزاوا في الفضاء الخارجي.

سيسيطر البشر على المريخ بحلول عام 2029

في وقت سابق من هذا الشهر؛ وردا على تغريدة سُئل فيها عن موعد وصول البشر إلى المريخ، توقع ماسك أن هذه الخطوة ستحدث بحلول عام 2029، ومع ذلك، لا تُعد هذه المرة الأولى التي ينظر فيها ماسك بإيجابية نحو المريخ، فقد أعلن في عام 2016 عن خطة لإنشاء مستوطنة بشرية فيه.

ويعتقد ماسك بإمكانية تنقل الأشخاص بين الأرض والمريخ، قائلا: “لا يتعلق الأمر بانتقال الجميع إلى المريخ، بل بأن يصبح هناك تحول بين الكواكب المتعددة”، كما اقترح أنه بحلول عام 2060 يمكن لمليون شخص أن يعيشوا على كوكب المريخ.

اقرأ أيضا: انظر جيداً.. ما يلفت انتباهك أولاً يحدد طبيعة علاقاتك العاطفية!