الخميس , أغسطس 18 2022
البيضة ب 600 ليرة.. والسبب: الأعياد

البيضة ب 600 ليرة.. والسبب: الأعياد

ارتفع سعر مادة “بيض المائدة” في عدد من مناطق دمشق خلال اليومين الماضيين ليصل إلى 600 ليرة سورية للبيضة الواحدة.

وفيما يباع البيض بسعر 450 ليرة للبيضة في محال كثيرة، وبسعر 13500 ليرة للطبق (يحتوي 30 بيضة) فإن البعض قرر. استغلال “عيد الفصح”، ليقوم برفع السعر إلى 600 ليرة بحجة أن “التجار رفعوا السعر بسبب زيادة الطلب على البيض بسبب. عيد الفصح”، علماً أن هذا السعر مختلف من حي لآخر وغالباً ما تم رفعه في أحياء لا يُحتفل فيها بـ “عيد الفصح”.

البيض البلدي (العربي)، وصل سعره إلى ألف ليرة للبيضة الواحدة في مناطق ريف دمشق الجنوبي، ويقول أحد أصحاب البقاليات إن .“البيض العربي قليل، وزبائنه قلائل، لذا من الطبيعي أن يباع بسعر مرتفع لكون الناس تعتقد أن فوائده الصحية أكثر من بيض المداجن”.

زيادة في الطلب

ويقول باعة في الأحياء إن احتمال زيادة الطلب على البيض الذي يدخل في صناعة عدد من الحلويات التي تُحضّر .لـ “عيد الفطر”، سيؤدي لارتفاعه، فالسوق لم تعد منضبطة وكل تاجر يعمل وفقاً لمزاجيته الخاصة، وإذا ما استمر قفز الأسعار. بهذه الطريقة فمن المرجح أن يصل السعر إلى ألف ليرة للبيضة الواحدة إذا لم يكن هناك رقابة مشددة.

بعض أصحاب البقاليات في مناطق متفرقة من ريف العاصمة، يؤكدون خلال حديثهم لـ “أثر برس”، بأنهم “ليسوا مسرورين برفع الأسعار .لكنهم مجبرون على ذلك”، فالمواد من تاجر الجملة ترفع، وبالتالي هم ملزمون ببيعها بما يحقق لهم ربحاً مادياً يمكنهم من. مواصلة العمل.

يذكر أن غالبية المواد تباع بأسعار مختلفة من منطقة لأخرى، ويحدد السعر وفقاً لمزاجية التجار في ظل غياب الرقابة عن مناطق ريف العاصمة.

المصدر: أثر برس

اقرأ أيضا: ارتفاع استهلاك اللحوم 30 بالمئة خلال رمضان رغم ارتفع أسعارها