الأحد , يونيو 26 2022
منخفض خماسيني وأجواء سديمية تنتظر السوريين

منخفض خماسيني وأجواء سديمية تنتظر السوريين خلال أيام عطلة عيد الفطر

كشف رئيس مركز التنبؤ المركزي في المديرية العامة للأرصاد الجوية، شادي جاويش، لتلفزيون الخبر، تفاصيل طقس عطلة عيد الفطر، والتي ستشهد منخفضاً خماسينياً،وأجواء سديمية.

وقال المتنبئ “جاويش”: “اعتباراً من نهاية الأسبوع الجاري سنشهد منخفض خماسيني (منخفض حراري ينشأ نتيجة فروقات حرارية في منطقة شمال أفريقيا، ويتحرّك شرقاً باتجاه بلاد الشام)”.

وتابع “جاويش”: “بالتالي ستعود الأجواء السديمية نهاية الأسبوع، أي يومي الخميس والجمعة على المناطق الجنوبية الشرقية، ثمّ تصل ليل الجمعة ونهار السبت إلى العاصمة دمشق وباقي المناطق”.

وأضاف رئيس مركز التنبؤ: “تتلاشى الأجواء السديمية تدريجياً يومي الأحد والاثنين مع أول أيام عيد الفطر السعيد، ليعود ويتكرر المنخفض الخماسيني خلال منتصف الأسبوع القادم، أي ثاني وثالث أيام عيد الفطر، بحسب التوقعات الحالية”.

تجدر الإشارة إلى أن الأجواء الربيعية متقلّبة، ويطرأ عليها تغييرات بشكلٍ دوري، مع قرب الفترة الزمنية للتوقعات، بالتالي لتوخّي الدقة ينصح بمتابعة تحديثات النشرات الصادرة عن المديرية العامة للأرصاد الجوية، وفقاً لـ “جاويش”.

يُذكر أن الأجواء السديمية التي نعيشها حالياً تتلاشى اعتباراً من الثلاثاء، نتيجة تغيّر مصدر الكتلة المحمّلة بالغبار، وتتحوّل الرياح من جنوبية شرقية إلى جنوبية غربية.

الجدير ذكره أن رؤية الهلال ستكون مستحيلة بالنسبة للدول التي ستتحرى هلال الفطر يوم السبت 30 نيسان، وذلك لغروب القمر قبل الشمس ولحدوث الاقتران بعد غروب الشمس، بالتالي ستكمل هذه الدول عدة رمضان ثلاثين يوماً، ليكون يوم الاثنين 2 أيار، أول أيام عيد الفطر السعيد فيها، بحسب بيان سابق لمركز الفلك الدولي، ومقره الإمارات.

يُشار إلى أن ظاهرة “الأجواء السديمية” تحدث بشكلٍ أكبر مع بداية الفصول الانتقالية (الخريف والربيع)، أي مع بداية تغيّر درجات الحرارة خلال شهر أيار وبداية حزيران، ونهاية أيلول وبداية شهر تشرين الأول، خاصةً في المناطق الشرقية والجزيرة.

اقرأ أيضا: صرف المنحة للمتقاعدين قبل عطلة العيد