الأربعاء , يونيو 29 2022
منظمة إغاثية تقدم طعاماً “فاسداً” في “إدلب”

منظمة إغاثية تقدم طعاماً “فاسداً” في “إدلب”

قال طبيب الأطفال، في مستشفى “مدينة للأمومة والطفولة”، بمحافظة “إدلب”، محمود مصطفى، إن عدد حالات التسمم في بعض مخيمات المحافظة، ارتفع إلى 100 حالة، معظمهم من الأطفال والنساء.

وقال أحد سكان مخيم “العيناء”، “بشير أبو الخيش”، في تصريحات لموقع معارض، إن التسمم حدث بسبب طعام فاسد قامت بتوزيعه إحدى منظمات الإغاثة، على الإفطار يوم السبت الفائت.

ووفقاً للموقع، فإنه ومنذ مساء يوم السبت الفائت، بدأت حالات التسمم الغذائي تصل إلى المشفى، بأعراض تضمنت إقياء شديد دون وجود حرارة، وأن القسم الأكبر من المصابين كان بين الأطفال.

ولم يذكر أي من المواقع المعارضة، اسم المنظمة التي تسببت بحادثة التسمم، إلا أن غالبية المنظمات التي تعمل في المخيمات المتواجدة ضمن منطقة سيطرة “جبهة النصرة”، خلال شهر رمضان غالباً ما تكون تركية، علماً أنه وخلال شهر رمضان عام 2020، تسببت منظمة “شام شريف” التركية، بوفاة طفل وإصابة عشرات السوريين بتسمم غذائي بمخيم “رعاية الطفولة” بقرية “دير حسان” بريف “إدلب” جرّاء تناولهم وجبة إفطار وزّعتها عليهم المنظمة التركية.

وتوزع الوجبات دون رقابة صحية من قبل الجهات الطبية العاملة في “إدلب”، سواء الوقوف على المواد الغذائية المستخدمة أو كيفية تعليبه وحفظها.

ويعاني أكثر من 75% من السكان من انعدام الأمن الغذائي في شمال غربي سوريا (أي 3.1 مليون من أصل 4.4 مليون شخص)، وهناك مليون شخص إضافي معرضون لخطر انعدام الأمن الغذائي، بحسب تقرير أممي سابق لعام 2022.

اقرأ ايضا: إيران تكشف عن شرطها للوقوف إلى جانب السعودية وحل الأزمات في المنطقة