الأحد , يونيو 26 2022

ماذا فعلوا؟ 6 ضباط روس مطلوبون لأمريكا.. رصدت ملايين الدولارات لمن يدلي بمعلومات عنهم

ماذا فعلوا؟ 6 ضباط روس مطلوبون لأمريكا.. رصدت ملايين الدولارات لمن يدلي بمعلومات عنهم

خصصت الولايات المتحدة مكافأة مالية تصل إلى 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن 6 ضباط من المخابرات العسكرية الروسية لتورطهم في هجمات إلكترونية على بنى تحتية أمريكية وصفتها بـ”المهمة”.
وبحسب بيان للخارجية الأمريكية، الثلاثاء 27 أبريل/نيسان 2022، فإن برنامج “مكافآت من أجل العدالة” التابع لها عرض مكافأة تصل إلى 10 ملايين لمن يدلي بمعلومات عن 6 ضباط تابعين لمديرية المخابرات الرئيسية الروسية.
الخارجية الأمريكية أوضحت أن الضباط الستة لهم دور في مؤامرة إجرامية تنطوي على أنشطة سيبرانية خبيثة ضد البنية التحتية المهمة للولايات المتحدة، لافتاً إلى أن الضباط الستة يعملون تحت إشراف أو سيطرة الحكومة الروسية.
الضباط مرتبطون بالهجوم الإلكتروني “NotPetya”
وحول التهم الموجهة للضباط الروس، قالت الخارجية الأمريكية إن هؤلاء من ضمن الفريق الذي ضرب أجهزة الحواسيب حول العالم، وخاصة في الولايات المتحدة، بالفيروس المعروف باسم “NotPetya” في 27 يونيو/حزيران 2017.
وأصاب الهجوم الإلكتروني “نوت بتيا” قطاعات من البنية التحتية في أوكرانيا بحالة من الشلل، وألحق أضراراً بأجهزة كمبيوتر في دول بجميع أنحاء العالم، منها فرنسا وألمانيا وإيطاليا والولايات المتحدة، مما تسبب في خسائر بمليارات الدولارات.
ورغم نفي موسكو أي ضلوع لها في الهجوم، قالت الخارجية الأمريكية إن هيئة محلفين اتحادية كبرى في الولايات المتحدة وجهت في 2020 لضباط وحدة “ساندورم” الستة لائحة اتهامات بالتآمر لارتكاب احتيال حاسوبي وانتهاك، إلى جانب تهم أخرى.
هيئة المحلفين أضافت أنه تقرر منح مكافأة تصل إلى 10 ملايين دولار مقابل معلومات تؤدي إلى “تحديد هوية أو موقع أي شخص يشارك، سواء كان يعمل بتوجيهات حكومة أجنبية أو تحت سيطرتها، في أنشطة إلكترونية خبيثة ضد البنى التحتية الحيوية للولايات المتحدة”.
ومنذ عام 1984، يخصص برنامج “مكافآت من أجل العدالة” مكافآت مالية تقدم لمن يدلون بمعلومات عن كل من يعمل لصالح أي جماعة تستهدف المصالح والمواطنين الأمريكيين، سواء داخل أو خارج الولايات المتحدة.