الأحد , سبتمبر 25 2022
ترامب يخشى الطماطم والأناناس

لماذا كان “ترامب يخشى الطماطم والأناناس.. وثائق تُكشف للمرة الأولى

أعلن الرئيس الأميركي السابق “دونالد ترامب” أنه كان يخشى أن يرشقه متظاهرون بأنواع فاكهة “خطرة جداً” مثل الأناناس والطماطم والموز، خلال حملته لانتخابات 2016، وذلك لأن هذه الأشياء يمكن أن تقتل، بحسب تعبيره.

وقال “ترامب” في شهادة تحت القسم أثناء استجوابه في إطار دعوى مدنية جارية في نيويورك: “أردت أن يكون الناس مستعدين لأننا أبلغنا بأنهم سيستخدمون فاكهة”، معتبراً أن “الطماطم سيئة بالمناسبة” لكن “بعض الفاكهة أسوأ بكثير”، وفقاً لوكالة “رويترز”.

ولدى سؤاله عن تعليقات أدلى بها في تجمع حاشد في ولاية أيوا في 2016، عندما طلب في ذلك الوقت من مؤيديه أن ينهالوا بالضرب على أي شخص على وشك أن يلقي طماطم، قال “ترامب”: “كان هذا للجمهور نوع من الدعابة، لكن ربما كما تعلمون هناك بعض الحقيقة في ذلك، إنها أشياء خطرة جداً، يمكن أن تُقتل بهذه الأشياء”.

وعما إذا كان يتوقع من حراسه الأمنيين أن يضربوا أي شخص يرون أنه على وشك إلقاء طماطم، قال “ترامب”: “نعم، أعتقد أنه يتعين عليهم أن يكونوا جريئين في منع حدوث ذلك، لأنه إذا حدث فيمكن أن تُقتل إذا حدث ذلك”.

وجاءت تصريحات “ترامب” في وثائق محكمة نُشرت، مؤخراً، وتضمنت نسخة من شهادة أدلى بها في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، حيث استغرقت الشهادة أربع ساعات ونصف الساعة حسب الفيديو المسجل للجلسة، التي جرت بعدما رفض قاض في نيويورك محاولة لإلغاء أمر استدعاء يأمره بالإدلاء بشهادته.

ورفع الدعوى على “ترامب” ناشطون من أصل مكسيكي، قالوا إنهم تعرضوا لهجوم من قبل حراسه خارج برج ترامب في مانهاتن عام 2015، مشيرين إلى أن حراس “ترامب” الشخصيون فضّوا بعنف احتجاجهم على تعليقات مهينة أدلى بها بشأن المكسيك والمكسيكيين في بداية حملته التي قادته إلى الرئاسة.

وصرح الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب” في بداية حملته الانتخابية، بأن المكسيكيين يجلبون المخدرات ويجلبون الجريمة، واصفاً إياهم بالـ “مغتصبين”.

اقرأ أيضا: الكونغرس الأميركي يشرّع قانوناً لضخ المزيد من الأسلحة إلى أوكرانيا