الأحد , مايو 22 2022

موجة حر تضرب الهند وباكستان وتتسبب في انقطاع الكهرباء واندلاع الحرائق

موجة حر تضرب الهند وباكستان وتتسبب في انقطاع الكهرباء واندلاع الحرائق

تشهد الهند وباكستان موجة حر شديدة أدت إلى سلسلة حرائق وانقطاع للتيار الكهرباء تسبب في معاناة الملايين من الأشخاص، وسط تحذير إسلام آباد من احتمال وقوع فيضانات مفاجئة في شمال البلاد بسبب ذوبان الثلوج المرافق لارتفاع درجات الحرارة.

وفيما قال مكتب الأرصاد الجوية الباكستاني إن شهر مارس/آذار كان الأكثر سخونة على الإطلاق منذ 1961، أرجع العلماء سبب هذه الظواهر إلى التغيرات المناخية.

وفي ولاية هيماشال براديش شمال الهند، اندلعت مئات من الحرائق وأتت على غابات صنوبر بما يشمل محيط دارمسالا. وعادة ما تشهد هيماشال براديش تساقط أمطار وبرد وحتى ثلوج في المرتفعات في هذه الفترة من العام لكن مناطق عدة لم تسجل تساقط أمطار منذ شهرين ما فاقم وتيرة الحرائق الكبيرة.

واقتربت درجة الحرارة في نيودلهي من 46 درجة مئوية الخميس ويتوقع أن تستمر هذه الموجة الحارة الشديدة خمسة أيام أخرى في شمال غرب ووسط الهند وحتى نهاية الأسبوع في الشرق، وفقاً لهيئة الأرصاد الجوية الهندية.

إقرأ أيضاً :  هكذا فاجأ برشلونة ريال مدريد لتتويجه باللقب

وأبلغت عدة مناطق في الدولة التي يبلغ عدد سكانها 1.4 مليار نسمة عن انخفاض في إمدادات المياه سيزداد سوءاً حتى هطول الأمطار الموسمية السنوية في يونيو/حزيران ويوليو/تموز.
انقطاع الكهرباء وفيضانات محتملة

وفي مارس/آذار، ارتفعت الحرارة في نيودلهي إلى 40.1 درجة مئوية هي الأعلى لذلك الشهر منذ العام 1946. وتسببت موجات الحر في وفاة أكثر من 6500 شخص في الهند منذ عام 2010. ويقول العلماء إنها بسبب تغير المناخ، أكثر تواتراً ولكنها أيضاً أكثر حدة.

وجاء انقطاع الكهرباء في كل من الهند وباكستان لأسباب منها نقص الفحم بعد تسجيل حرارة مرتفعة بشكل غير عادي في مارس/آذار وأبريل/نيسان، ما تسبب في تزايد الطلب على الطاقة وأدى إلى نقص المخزون.

والأسبوع الماضي، انقطعت الكهرباء عن مدن باكستانية لفترات وصلت إلى ثماني ساعات يومياً، فيما حصلت بعض المناطق الريفية على الكهرباء لنصف يوم فقط.

وحذّرت سلطة إدارة الطوارئ في باكستان من احتمال وقوع فيضانات مفاجئة في المناطق الشمالية بسبب درجات الحرارة المرتفعة ما قد يسرع ذوبان الثلوج.

إقرأ أيضاً :  "المرض الغامض الجديد" يخطف الأضواء

وعانت باكستان المجاورة أيضاً من حرارة شديدة الخميس ومن المتوقع أن تستمر موجة الحر حتى الأسبوع المقبل، وأن تبلغ درجات الحرارة ذروتها عند 48 درجة في أجزاء من ريف السند الأربعاء، وفقا لجمعية الأرصاد الجوية الباكستانية.
مارس الأكثر سخونة على الإطلاق منذ 1961

وسيحتاج المزارعون إلى إدارة إمدادات المياه بحكمة في بلد تستوعب فيه الزراعة نحو 40% من إجمالي القوى العاملة.

وقالت وزيرة التغير المناخي، شيري رحمن، إن “الصحة العامة والزراعة في البلاد ستواجهان تهديدات خطرة بسبب درجات الحرارة القصوى هذا العام”.

وكان شهر مارس/آذار الأكثر سخونة على الإطلاق منذ العام 1961، وفقاً لمكتب الأرصاد الجوية الباكستاني.

وقال رئيس وزراء نيودلهي أرفيد كجريوال إن “الوضع في كافة أنحاء الهند خطير”، محذراً من احتمال انقطاع الكهرباء عن مستشفيات ومترو المدينة.

واستمر الجمعة حريق في مكب نفايات بارتفاع 60 متراً في نيودلهي اندلع قبل 4 أيام. وقطعت ولايات هندية من بينها راجستان وغوجارات وأندرا براديش الكهرباء عن مناطق صناعية لنقص الفحم في محطات توليد الطاقة.

إقرأ أيضاً :  بسبب الحسابات الوهمية .. ماسك يعلّق صفقة الاستحواذ على تويتر

كما ألغت الهند بعض رحلات القطارات سعياً لتجنب أزمة شاملة، وفق بلومبرغ.

وفي كلكوتا قدم لركاب وسائل النقل العام ماء محلى بعد تسجيل إصابات بضربات الشمس مؤخراً.

وكالات