الأحد , يونيو 26 2022
حماية المستهلك: ارتفاع الأسعار أصبح أكبر من وزارة

حماية المستهلك: ارتفاع الأسعار أصبح أكبر من وزارة ويجب تشجيع التجار للاستيراد

أكد رئيس جمعية حماية المستهلك في دمشق، عبد العزيز المعقالي أن أسعار المواد الغذائية من خضار وفواكه ومستلزمات العيد كلها أسعارها مرتفعة، وللأسف تخضع لأهواء ومصالح تجار السلعة أكثر مما تخضع للتكلفة الموضوعية، حتى إنها لم تخضع للقرارات والرقابة الحكومية، وهذا ينطبق أكثر ما ينطبق ليس فقط على السلع المحلية التي ارتفعت تكاليفها أكثر من السلع المستوردة.

وأضاف إن: الجمعية خاطبت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك وأكدت ضرورة توفر المواد والسلع في صالات السورية للتجارة لتكون منافسة للتجار، موضحاً أن موضوع ضبط الأسعار أصبح صعباً على الجهات الوصائية بعد أن حدث انفلات بالأسعار ولم يعد هناك أي التزام بالتسعيرة تحت ذرائع غلاء المستلزمات وارتفاع أجور النقل والمازوت والكهرباء حتى تعتقد أن المستهلك والتاجر على حق، الأمر الذي يحتاج إلى حل بوفرة المواد وليس ندرتها للقضاء على السوق السوداء التي أصابت أيضاً ارتفاع أسعار الخضار والفواكه لافتاً إلى أن الحل الجذري يكمن في فتح باب الاستيراد على مصراعيه أمام جميع التجار.

المعقالي ذكر أن مشكلة ارتفاع الأسعار أصبحت أكبر من وزارة ومن جمعية حماية المستهلك ومن مؤسسات التدخل الإيجابي.

وذكر المعقالي أن الحل يكمن في تشجيع التجار للاستيراد نظراً لانخفاض أسعار المواد المستوردة مقارنة بالأسعار المحلية التي تخضع للمالية والضرائب والرسوم وغيرها من التكاليف التي تترتب على التاجر.

السؤال اليوم برسم وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك أين دوريات الرقابة التموينية من هذا الارتفاع الجنوني في أسعار السلع والمواد الغذائية وغير الغذائية؟

الوطن أون لاين

اقرأ أيضا: “الشؤون الاجتماعية” تعمم قانون استقالة عمالها