الثلاثاء , يونيو 28 2022

ما حقيقة اعتداء مرافقة وزير التموين (المسلحة) على صحفي في مدينة جرمانا؟

ما حقيقة اعتداء مرافقة وزير التموين (المسلحة) على صحفي في مدينة جرمانا؟

كتب الدكتور عمرو سالم وزير التجارة الداخلية و حماية المستهلك :
كذب غيلان الغبرة ونقلت عنه صاحبة الجلالة بأن مرافقتي (المسلحة) اعتدت على صحفي في مدينة جرمانا.
أما الحقيقة فهي أنني زرت اليوم مخابزنا الآليّة والاحتياطيّة في المزة وداريا والمليحة وجرمانا ومرافقي في إجازة في قريته.
ولم يكن معي في كلّ الجولة إلا سائقي الذي لم يكن يحمل سلاحاُ، ولا انا كنت احمل سلاحاً.
ووقفت استمع إلى الرجل الكبير حوالي نصف ساعة وهو ينتقل من التأمين الصحّي إلى أنه لا يريد أغراباً يعيشون في جرمانا.
إلى أن وصل أخيراً إلى الحديث عن الكيان الصهيوني.
وحاول خلع بنطاله.
عندها قطعت الحديث وسلّمت على اهالي جرماني من حولي ورئيس البلديّة وركبت مع سائقي وذهبت.
وفي كلّ الأحوال كنت في كل الزيارة اليوم مع الناس وبينهم وكان الجميع في منتهي الود والاحترام.
أما سائقي فكان يقف بعيداُ. فأنا لا اسير بمرافقات مسلحة او غير مسلّحة.
أمّا قوات حفظ النظام في المنطقة، فهم بالتأكيد لا يمكن ان يتركوا شخصاُ ليخلع ثيابه في الشارع أمام النساء. فمنعوه من ذلك بكل أدب. مع انني لا اعرف أحداُ منهم.
هذا النوع من إثارة الناس هو عملٌ رخيص وغير أخلاقي ولا يمتّ للصحافة والإعلام بصلة.
وكتبت هذا التصريح بنفسي لأنني لم اصطحب معي لا مكتب صحفي ولا إعلام ولا مصورين ولا مرافقين من أي نوع.
وزير التجارة الداخليّة وحماية المستهلك الدكتور عمرو سالم