الأربعاء , أغسطس 10 2022

تجمع المئات من الأهالي تحت جسر الرئيس بانتظار المفرج عنهم بموجب مرسوم العفو

تجمع المئات من الأهالي تحت جسر الرئيس بانتظار المفرج عنهم بموجب مرسوم العفو

تصدر مشهد تجمع عدد كبير من الأشخاص تحت جسر الرئيس في دمشق والمنتظرين لوصول المفرج عنهم وفق مرسوم العفو الرئاسي، أجواء ثاني أيام عيد الفطر.

وأفاد مراسل “أثر برس” في دمشق، بأن مئات الأشخاص والأهالي تجمعو تحت جسر الرئيس مترقبين وصول الباصات التي تقل الموقوفين المفرج عنهم، حيث بدأ بالفعل يصل عدد من الباصات بشكل متتالي.

وأوضح المراسل أن توافد الأهالي يأتي بناء على توقعاتهم بوصول أبناءهم من الموقوفين، أي دون وجود قوائم اسمية حتى الآن، وسط ترقب بوصل المزيد من المفرج عنهم.

كما نوّه المراسل إلى أن ما ينشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن أوقات وأسماء وهمية للمفرج عنهم غير دقيق وإنما يندرج تحت بند استغلال عواطف الناس.

وكان الرئيس الأسد أصدر المرسوم التشريعي رقم /7/ لعام 2022 الذي يقضي بمنح عفو عام عن الجرائم الإرهابية المرتكبة من السوريين قبل تاريخ 30\4\2022 عدا التي أفضت إلى موت إنسان، والمنصوص عليها في قانون مكافحة الإرهاب رقم /19/ لعام 2012 وقانون العقوبات الصادر بالمرسوم التشريعي رقم /148/ لعام 1949 وتعديلاته، ولا يؤثر هذا العفو على دعوى الحق الشخصي، وللمضرور في جميع الأحوال أن يقيم دعواه أمام المحكمة المدنية المختصة، ويُعد هذا المرسوم نافذاً من تاريخ صدوره.

أثر برس