الأربعاء , يونيو 29 2022
اليكم أخطر 4 شواطىء في العالم

اليكم أخطر 4 شواطىء في العالم

اليكم أخطر 4 شواطىء في العالم

حفاظاً على حياة الجميع غالباً ما تُضع لافتة تحذر من الاقتراب من الشاطىء “ممنوع السباحة”، والتي غالبا ما يتم ارتباطها بارتفاع الأمواج وشدة سحب المياه معلنة بذلك انتهاء جزء كبير من الترفيه والاكتفاء بمشاهدة المياه من الشاطىء ورغم أن الشواطىء قد تعد أكثر الأماكن الترفيهية المفضلة للجميع كونها مرتبطة بالقيام بالعديد من النشاطات إلا أنها قد تتحول إلى أكثر الأماكن خطورة ليس فقط بسبب ارتفاع الأمواج إنما لأسباب يمتلكها الوجه الآخر من الشواطىء.

فلكل شاطىء جانب غامض منه يمكن أن يكون خطير وكأنه وحش يبتلع الأرواح ومن أبرز تلك الشواطىء التي أعلنت بوضوح عن خطورة جانبها الآخر بحسب موقع ” listverse”

1- سكند بيتش

هو ذلك الشاطىء الذي يقع في ساحل ” ترانسكي” بجنوب افريقيا والذي يعد وجهه ممتعة لقضاء العطلات ولكن في لحظة أعلن عن جانبه الآخر بهجمات اسماك القرش المتعددة التي حولته لأكثر الشواطىء خطورة على مستوى العالم بعد أن تم رصد 8 هجمات قاتلة لاسماك القرش من أنواع قرش ” زامبيزي” المعروفة باسم قرش الثور والذي يصل طوله إلى 2.5 متر في مدة لا تتجاوز 5 سنوات.

2- ساندي بيتش

أما شاطىء ساندي الواقع في ” هاواي” بأمريكا فخطورته ليست في هجمات القرش وإنما في موجاته القوية الناتجة عن رياحه الثابتة التي تسبب موجات قصيرة المدى تتكسر إلى أنابيب مجوفة قوية على شاطئ رملي شديد الانحدار ما يؤدي إلى وقوع الكثير من الإصابات لعدد كبير من السباحين وراكبي الأمواج منها ما هو شديد الخطورة مثل كسور في الرقبة وعظام الحوض وإصابات الحبل.

3- بوا فياجيم

ينضم هذا الشاطىء الواقع في ولاية “بيرنامبوكو” البرازيلية إلى قائمة الشواطىء الأكثر خطورة بسبب نشاط أسماك القرش أيضا حيث تم تسجيل أكثر من 50 هجوم قاتل لأسماك القرش من أنواع الثور والنمور المعروف عنها عدوانيتها الشديدة خلال الـ 20 عام الماضية على هذا الشاطىء.

4- أوكوما

في محافظة ” فوكوشيما” اليابانية يقع أحد أكثر الشواطىء خطورة في العالم “اوكوما” ذلك الشاطىء الذي كان افضل الشواطىء لراكبي الأمواج والصيادين قبل عام 2011 ولكن في مارس من هذا العام تعرضت المنطقة لزلزال قوي بلغ قوته 9 ريختر ما أسفر عنه موجات عاتية من التسونامي ونظرا لقربه من المحطة النووية في أوكوما اندفعت جزء من هذه الأمواج إلى داخل المحطة عابرة للجدار الخرساني الوقائي حول المفاعلات.

وأغرقت مولدات الديزل التي توفر مياه التبريد لها ما ادى إلى حدوث انصهار جزئي لنواة المفاعل وإطلاق نشاط إشعاعي في الغلاف الجوي لتتحول المنطقة بأكملها إلى منطقة محظورة لايسمح لراكبي الأمواج أو الصيادين أو غيرهم من الاقتراب نحو الشاطىء حيث يتم إطلاق المياه المشعة من المفاعلات المعطلة ببطء في المحيط الهادئ.

اقرأ ايضاً:شابة تحترف اختيار أسماء مواليد الأثرياء مقابل مبالغ خيالية