الثلاثاء , يونيو 28 2022
٢٨ معمل للأعلاف في اللاذقية

٢٨ معمل للأعلاف في اللاذقية

بيّن مدير صناعة اللاذقية المهندس رامي كحيلة أن ٢٨ معمل أعلاف تعمل في المحافظة برأس مال مليار و٧٣ مليون ليرة. وتبلغ قيمة الآلات ٧١٥ مليون ليرة، وتؤمّن ١٧٥ فرصة عمل. حيث تعمل المديرية على تأمين مادة المازوت عن طريق شركة محروقات بالسعر المدعوم للمعامل المرخصة ومن شركة خاصة عن طريق غرف الصناعة. بسعر التكلفة تقريباً، وبحسب الكميات المتوفرة.

توفير المواد الأولية

وأضاف كحيلة: المعامل تعمل بحسب توفر المواد الأولية التي معظمها مستورد. وتؤمن جزءاً محدوداً من حاجة مداجن ومزارع المحافظة.

بدوره، بيّن المهندس سائر حبيب مدير فرع مؤسسة أعلاف اللاذقية أن معامل أعلاف المؤسسة في كلٍّ من حلب وحماة وطرطوس وعدرا بدمشق، تؤمّن ما يقارب ٤٠%من حاجة الأبقار والدواجن في سورية، وبأسعار أقل من الأسعار الرائجة بحوالي ٥٥%. إذ توزع جاهز حلوب والمواد الخام للمداجن من ذرة وصويا ونخالة. كما تؤمّن محلياً مواد النخالة والشعير وكمية من الذرة الصفراء.

زيادة الإنتاج

وأضاف حبيب: تسعى المؤسسة لزيادة الإنتاج بمعمل أعلاف دير بلاط بحلب إلى ١٠٠ ألف طن سنوياً. وأيضاً هناك جهود حثيثة لإعادة تأهيل مجففات الذرة بدير حافر بحلب وفي دير الزور التي كانت قد تعّرضت للدمار بسبب الاعتداءات الإر*ها*بية.

وعن بعض الصعوبات التي تواجه عمل معامل الأعلاف بيّن الدكتور ماهر صالح رئيس لجنة الدواجن بغرفة الزراعة ومدير معمل أعلاف أن معظم العناصر الداخلة بتركيب الأعلاف مستوردة بالقطع الأجنبي وبأسعار متقلبة. إذ يتم استيراد مكونات الأعلاف والإضافات منها ٤٠ مادة فيتامينات. وبالتالي فإن أسعار الأعلاف باهظة بحوالي ٣ ملايين ليرة للطن الواحد. مؤكداً أن معامل المحافظة تعمل بنسبة متدنية من طاقتها الإنتاجية.

وأكد صالح أيضاً ضرورة إنشاء معمل تجفيف ذرة صفراء إذ إن الذرة الصفراء التي تؤمن الطاقة والتي تنتج محلياً تشكل حوالي ٦٠%من مكونات الأعلاف وبذور الصويا «التي تؤمن البروتين» تشكل حوالي ٣٠% من تركيبة الأعلاف.

المصدر : تشرين

اقرأ أيضا: الحد من التهريب ساهم باستقرار أسعار اللحوم الحمراء