الأحد , أغسطس 14 2022
ماذا استفادت السورية للتجارة من تجربة عمو حسن

ماذا استفادت السورية للتجارة من تجربة عمو حسن

أوضح مدير عام “المؤسسة السورية للتجارة” زياد هزاع إن التعاون بين المؤسسة وصاحب محلات (عمو حسن) للألبسة الذي بدأ قبل عيد الفطر، يعتمد على نظام الأمانة، حيث يعرض الأخير بضاعته في حيز من صالة المؤسسة في جرمانا، وتحصّل المؤسسة عمولة على المبيعات.

وأوضح هزاع أن المؤسسة لا تضع شروطاً للتعاون مع أي تاجر، وترحب بأي تاجر يرغب بعرض بضائعه ضمن صالات السورية للتجارة بسعر مناسب، ويتوافق مع أهداف المؤسسة في التدخل الإيجابي، مبيناً أن التاجر الذي يرغب بعرض بضائعه في صالات السورية للتجارة، سيعامل وفق نظام الأمانة فتتقاضى المؤسسة نسبة على المبيع، بالإضافة إلى مبلغ مقطوع شهرياً بدل خدمات مثل الكهرباء وغيرها، بحسب موقع “الاقتصادي”.

ولفت هزاع إلى أن النسبة التي تحصل عليها المؤسسة ليست ثابتة، إنما ترتبط بنوع المادة المباعة والمنطقة التي توجد فيها الصالة، فمثلاً للمواد الغذائية لا تتجاوز النسبة 2%، أما الألبسة فتتراوح بين 5و10%، وذلك بالأخذ بعين الاعتبار موقع الصالة في حال كانت ضمن منطقة شعبية أم لا.

وعن التعاون مع صاحب محلات (عمو حسن) الشهير بأسلوب تسويقه على “فيسبوك” وأسعاره الرخيصة، قال هزاع إنه حقق نتائج جيدة خلال فترة العيد بسبب أسعاره المناسبة، لافتاً إلى أن الصالة استفادت من الحركة التي حدثت بفضل الإقبال على بضائعه فيها، وأن الهدف من هذا التعاون هو إتاحة منتجات بأسعار مناسبة ضمن صالات المؤسسة.

وأعلن صاحب محلات الألبسة (عمو حسن) في منطقة التضامن بدمشق، عن عرض بضائعه في صالة “سندس” التابعة للسورية للتجارة في منطقة جرمانا قبل عيد الفطر السعيد مؤخراً.

وشهدت الصالة إقبالاً كبيراً من الزبائن بحسب الفيديوهات التي نشرها صاحب المحل من الصالة، مؤكداً أن أسعاره أقل من السوق بنسب كبيرة.

ويشتهر صاحب محلات الألبسة (عمو حسن) لاستخدامه تقنية البث المباشر عبر صفحته على “فيسبوك” للترويج لأسعار بضائعه الرخيصة، وعروض كسر الأسعار في محلاته بمنطقة التضامن في دمشق، وقد حذى حذوه أكثر من محل ألبسة مستخدمين ذات الأسلوب للترويج لبضائعهم وأسعارهم.

اقرأ أيضا: ارتفاعات كبيرة جداً في أسعار مواد البناء