الأحد , مايو 22 2022
إنترنت لا سلكي يستهدف سبع مناطق

قريباً في سورية.. إنترنت لا سلكي يستهدف سبع مناطق

لا تزال خدمة الأنترنت اللاسلكي “Fix ITE” بانتظار الإطلاق التجاري وإتاحتها لسكان المناطق المستهدفة، بعد إعلان الشركة السورية للاتصالات عن استكمال تركيب الأجهزة الخاصة بالخدمة، ونجاح توصيل الأنترنت عبرها إلى مراكز معينة.

وأكد مدير الإدارة التجارية في الشركة السورية للاتصالات أيهم دلول أنه تم تركيب الأجهزة الخاصة بخدمة الأنترنت اللاسلكي التي تستهدف سبع مناطق في المرحلة الأولى، لافتاً إلى أن الشركة تستعد للإطلاق التجاري للخدمة في وقت قريب بعد وصول بقية الأجهزة التي تستخدم في توصيل الخدمة للمنازل.

وأوضح دلول أن وصول عدد محدود للغاية من أجهزة أو مخارج توصيل الخدمة مكن الشركة السورية للاتصالات من تأمين الخدمة للمراكز الحكومية في تلك المناطق وتوسيع قدرتها على خدمة المواطنين في تلك المناطق من خلال ربطها بشبكة الأنترنت والاتصالات.

وأشار دلول إلى أن تجهيز الأنترنت اللاسلكي وعملية الإطلاق التجاري لن تأخذ وقتاً بعد وصول الاجهزة المطلوبة، وسيعلن عن فتح الخدمة أمام الراغبين بالاشتراك، الأمر الذي سيحقق قيمة مضافة للسكان والشركة على حد سواء من خلال تأمين شبكة الأنترنت في المناطق النائية والجبلية والمناطق المدمرة، وتوسيع شريحة المواطنين المستفيدين من الخدمة، وتعزيز وصول الأنترنت في سورية والانتشار الأفقي.

إقرأ أيضاً :  بايدن يعلن تزويد أوكرانيا بعشرة أسلحة مضادة للدبابات مقابل كل دبابة روسية

وتستهدف خدمة الأنترنت اللاسلكي في المرحلة الأولى خدمة 20 – 40 ألف مشترك، والتي يمكن توسيعها لخدمة ما يزيد على 100 ألف مشترك خصوصاً مع القدرة الواسعة للأبراج التي يمكن لكل منها خدمة 3000 مشترك في الحد الأدنى، والتي تم تركيبها في سبع مناطق محررة وفق الخطة.

وأكد دلول، أن الأنترنت اللاسلكي يعتبر مرحلة أو خطوة ضمن مشروعات الشركة النوعية والطموحة لتطوير أداء شبكة الأنترنت في سورية، لافتاً إلى أن السورية للاتصالات تعمل على خطط طموحة للغاية، وتسعى بشكل جدي لتكون ضمن الإطار العالمي في شبكة الأنترنت، لتمكين المجتمع من التواصل الفعال التجاري والاقتصادي والعلمي وغيره، مع الشركاء الخارجيين، مبيناً أن الأنترنت اليوم أساس لبيئة الأعمال والتعليم والصناعة، والصحة وغيرها.

وستعمل السورية للاتصالات على توصيل الخدمة للمشتركين بسرعات لا تقل عن 2 -4 ميغا، وفقاً لخطتها المعلنة سابقاً في توسيع شريحة المستفيدين من السرعات العالية بما يتلائم مع متطلبات النطاق العريض وتأمين خدمة مفيدة للمشتركين تمكنهم من أداء أعمالهم، علما بأن تكلفة وصول خدمة الأنترنت عبر شبكات اللاسلكي تزيد على كلف وصولها عبر البوابات العادية، غير أنها تبقى في متناول شريحة واسعة من السكان، وتؤمن حلاً واقعياً وسريعاً لتوصيل الأنترنت للمناطق التي لا يمكن الوصول إليها ومد الكابلات الأرضية خلال المرحلة الحالية لأسباب مختلفة، تتعلق بالمحططات التنظيمية أو وعورة المنطقة، أو قلة عدد السكان والمساكن.

إقرأ أيضاً :  برجك اليوم الأربعاء 11 أيار / مايو 2022

يذكر أن الشركة استكملت توصيل الخدمة الجديدة في سبعة مناطق محررة ضمن محافظات حلب وحماة ودرعا وريف دمشق وحمص، وتم الانتهاء من تركيب التجهيزات وتوصيل الخدمة لمشتركين حكوميين في منطقة خان شيخون، ومنها إلى ست مناطق أخرى وهي دوما بريف دمشق، ونبع الصّخر بريف القنيطرة، والمناطق المحيطة لجبل زين العابدين في حماة والرّيف المحيط، والقصير بحمص، والمناطق المحيطة بمركز حلب الجديدة في حلب، إضافةً إلى كفر داعل والوضيحي وجسر الحج في حلب، والتي تم اعتمادها بوصفها الأشد ضرورة في المرحلة الحالية ليتم الانتقال لمناطق أخرى في مراحل لاحقة.

البعث

اقرأ أيضا: روسيا تسحب قواتها من نقاط متفرقة في سوريا